فيروس كورونا

بعد هبوط تاريخي.. أردوغان يلملم جروح الليرة

تركيا تكابد أول ركود يضرب اقتصادها في 10 سنوات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

سعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تهدئة المخاوف إزاء تراجع قيمة الليرة التركية، معتبرا أن تقلبات الأسعار مقابل الدولار واليورو مؤقتة.

وهبط سعر صرف الليرة التركية إلى مستوى قياسي بلغ 7,29 مقابل الدولار، و8,64 مقابل اليورو، الخميس، لتخسر أكثر من 3 بالمئة من قيمتها.

مادة اعلانية

وقال أردوغان للصحافيين في اسطنبول "هذه مسائل مؤقتة، مثل هذه التقلبات كثيرا ما تحصل".

ووجه تفشي فيروس كورونا المستجد ضربة قاسية لتركيا في وقت كانت تسعى فيه إلى تجاوز أول ركود تشهده خلال عشر سنوات.

وبعد تراجع قيمة الليرة التركية، أعلن البنك المركزي التركي أنه سيخسر جميع أدواته المتاحة للحفاظ على سعر العملة.

والجمعة، كان يتم التداول بالليرة التركية عند 7,24 للدولار و8,55 لليورو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.