.
.
.
.
الدولار

موسكو تتلقى اليورو أكثر من الدولار مقابل صادراتها للصين

نشر في: آخر تحديث:

باتت الحكومة الروسية تتلقى اليورو أكثر من الدولار مقابل صادراتها إلى الصين، ما يشير إلى أن الرئيس فلاديمير بوتين يمضي قدمًا في تعهده بالحد من الاعتماد على الدولار.

وأظهرت بيانات المركزي الروسي أن 50% من المنتجات التي اشترتها بكين من روسيا في الربع الأول من هذا العام تم تسعيرها ياليورو.

هذا وكانت "روسنفت" قد بدأت العام الماضي باعتماد اليورو كعملة دفع مقابل توريدات النفط ومنتجاته في سبتمبر الماضي.

يشار إلى أن روسيا تعمل على تقليص نصيب العملة الأميركية في احتياطياتها الدولية نتيجة سياسة العقوبات التي تنتهجها واشنطن.

فيما قامت موسكو بزيادة حصة الذهب واليوان واليورو على حساب الدولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة