.
.
.
.
فيروس كورونا

الإسترليني يتراجع مع القلق حول محادثات بريكست

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الجنيه الإسترليني أمام اليورو الأوروبي والدولار الأميركي اليوم الاثنين مع استمرار القلق بشأن عدم تحقيق تقدم في محادثات بريكست بين مفاوضي بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وقال الجانبان إنهما لم يحققا أي تقدم حقيقي في أحدث جولة من المحادت حول شكل العلاقات التجارية بين الجانبين بعد أن تنتهي فترة انتقالية في نهاية ديسمبر كانون الأول.

وخرجت بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبي في يناير كانون الثاني لكنها حصلت على مهلة عام واحد لإجراء مفاوضات تجارية. والفشل في الوصول إلى اتفاق سيجعل العلاقات التجارية بين بريطانيا والاتحاد تقوم على أساس قواعد منظمة التجارة العالمية.

وبحلول الساعة 1530 بتوقيت غرينتش، كان الاسترليني منخفضا 0.2% أمام العملة الأوروبية عند 90.27 بنس لليورو.

وتراجعت العملة البريطانية 0.15% مقابل العملة الأميركية إلى 1.3063 دولار بعد أن هبطت بأكثر من 1% يوم الجمعة.

وقال محللون إن المستثمرين سيحولون تركيزهم هذا الأسبوع إلى بنك انجلترا المركزي وأي علامات على أنه مستعد لخفض أسعار الفائدة إلى أقل من الصفر.

والمستوى الحالي الذي يستهدفه بنك انجلترا لسعر الفائدة هو 0.1% بعد أن خفضه مرتين منذ مارس آذار عندما كان 0.75%.