.
.
.
.

نيكاي يغلق منخفضاً بفعل مخاوف تجارية

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض اليوم الخميس، فيما قاد قطاعا السلع الاستهلاكية غير الضرورية والاتصالات التراجع، إذ ينتاب القلق المستثمرين بشأن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين ويترقبون كلمة يلقيها جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).

وأغلق المؤشر نيكاي منخفضا 0.35% عند 23208.86 نقطة، بينما هبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.53% إلى 1615.89 نقطة.

وأدرجت الولايات المتحدة 24 شركة صينية على قائمة سوداء وتستهدف أفرادا قالت إنهم كانوا جزءا من عمليات بناء وأفعال يقوم بها الجيش في بحر الصين الجنوبي، فيما قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية إن الصين أطلقت أربعة صواريخ باليستية تجاه البحر.

في غضون ذلك، سيلقي جيروم باول كلمة في المؤتمر السنوي لمجلس الاحتياطي الاتحادي الذي يضم مصرفيين من البنوك المركزية في وقت لاحق اليوم والذي يعقد عادة في جاكسون هول، لكنه سيجري افتراضيا هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يعلن عن تغييرات في إطار عمل السياسة النقدية للبنك المركزي الأميركي مما سيسمح بإبقاء أسعار الفائدة منخفضة لفترة أطول.

أيضا تعرضت المعنويات لضغط على الأرجح بفعل مؤتمر صحافي من المقرر أن يعقده رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي غدا الجمعة للحديث عن مخاوف بشأن حالته الصحية.

وتصدر سهم شرق اليابان للسكك الحديدية قائمة الأسهم الأسوأ أداء على المؤشر توبكس 30، إذ انخفض 2.56%، وتلاه سهم طوكيو مارين هولدنجز للتأمين الذي نزل 2.24%.

وكان سهم شركة التوظيف ريكروت هولدنجز الذي ارتفع 5.62 بالمئة الرابح الأكبر بين أكبر 30 شركة أساسية على المؤشر توبكس، وتلاه سهم شين-إيتسو كيميكال الذي صعد 0.23 بالمئة.

وتقدم 45 سهما على المؤشر نيكاي مقابل نزول 178 سهما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة