.
.
.
.

الدولار يهبط بعد تغيير سياسة الاحتياطي الفدرالي

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الدولار بعد تغيير في سياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي ينبئ بأن أسعار الفائدة ستظل منخفضة، في حين صعد الين بعد إعلان استقالة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

تدعم الين بقوة مقابل الدولار بعد أنباء أن آبي، الذي قضى أطول فترة على الإطلاق في رئاسة وزراء اليابان، سيتنحى لأسباب صحية.

وقال المستثمرون إن المخاوف من تحول محتمل عن سياسات تدعيم النمو الاقتصادي التي كانت ينتهجها آبي حفزت الإقبال على العملة التي تعد ملاذا آمنا.

وتراجع الدولار 1.1% إلى 105.38 ين.

وقال لو برين، الاستراتيجي لدى دي.آر.دبليو تريدنج في شيكاغو، "من الملاحظ تعزز الين بفعل نذر يسير من الضبابية.. سياسات آبي كانت من الاستراتيجيات الاقتصادية الأشد تأثيرا."

واستأنفت العملة الأميركية انخفاضها مقابل سلة عملات رئيسية عقب تصريحات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي خلال مؤتمر جاكسون هول.

قال باول إن البنك المركزي الأميركي سيستهدف معدل تضخم يبلغ 2% "في المتوسط"، مما يعني أن فترات التضخم المنخفض ستعقبها جهود لرفعه إلى أكثر من 2% لبعض الوقت.

ونزل مؤشر الدولار 0.7% إلى 92.325. وانخفض الدولار 0.36 بالمئة أمام اليورو ليسجل 1.1896 دولار.