.
.
.
.

تقرير يلمح إلى إمكانية تصعيد أميركي صيني في مجال التكنولوجيا

نشر في: آخر تحديث:

تستمر التوترات بين الولايات المتحدة والصين وتحديداً في مجال التكنولوجيا وقد تتفاقم في حال ثبتت صحة تقرير جديد يشير إلى إمكانية إضافة الرئيس الأميركي دونالد ترمب شركة SMIC إلى القائمة السوداء بحسب وكالة رويترز.

وإثر هذه الأنباء هوى سهم الشركة في تداولات اليوم 21% في هونغ كونغ وهو أكبر تراجع منذ السادس عشر من يوليو.

كما هوت أسهم عدد من الشركات التي تصنع الرقائق بالإضافة إلى أسهم عملاء وموردي شركة Semiconductor Manufacturing International ووفقا للتقرير، فإن علاقات SMIC مع الجيش الصيني تخضع للتدقيق علماً أن الشركة نفت أي علاقة لها مع الجيش الصيني مؤكدة أن رقائقها وخدماتها للاستخدامات المدنية والتجارية فقط.

تجدر الإشارة إلى أن وضع الشركة على القائمة السوداء سيؤثر على قدرتها لتطوير التكنولوجيا الجديدة لأن نحو 50% من معدات SMIC من الولايات المتحدة.