.
.
.
.
وول ستريت

الأسهم الأميركية تغلق مرتفعة وسط تقدم في محادثات التحفيز

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت الأسهم الأميركية على مكاسب قوية يوم أمس الأربعاء في ظل استمرار المحادثات بين كبار المسؤولين بشأن حزمة جديدة للتخفيف من تداعيات الجائحة وبيانات اقتصادية إيجابية ساعدت المؤشرات الرئيسية لتختم الربع الثالث من العام على صعود.

وارتفعت المؤشرات الرئيسية الثلاثة بقوة بعد أن أبدت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي وستيفن منوتشين وزير الخزانة تفاؤلا حيال انفراجة في مفاوضات التحفيز بين الحزبين الرئيسيين.

لكن المؤشرات قلصت مكاسبها بعد تحذير ميتش مكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ من أن مواقف الجانبين مازالت "متباعدة".

وقال بول نولت، مدير المحفظة لدى كينجزفيو لإدارة الأصول في شيكاجو، "الأخبار الاقتصادية كانت جيدة للغاية، واستمرار المناقشات بين منوتشين وبيلوسي عزز الآمال بأننا قد نحصل على التحفيز قبل الانتخابات، ثم جاء مكونيل وصب الماء البارد على كل ذلك."

وتابع "التقلب ظل كلمة السر طوال الشهر ولا أرى أننا تجاوزنا ذلك بعد."

وبناء على بيانات غير رسمية، ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 393.25 نقطة بما يعادل 1.43% ليصل إلى 27845.91 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 34.76 نقطة أو 1.04% مسجلا 3370.23 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 105.49 نقطة أو 0.94% إلى 11190.74 نقطة.