.
.
.
.
وول ستريت

الأسهم الأميركية تقفز وتتجاوز صدمة التحفيز

نشر في: آخر تحديث:

قفزت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية واحدا بالمئة إثر الفتح اليوم الأربعاء، معوضة خسائر الجلسة السابقة التي أوقد شرارتها قرار الرئيس دونالد ترمب المفاجئ وقف محادثات التحفيز، في حين سجل سهم ليفي شتراوس ذروة أربعة أسابيع بعد الإعلان عن أرباح فصلية مفاجئة.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 198.60 نقطة بما يعادل 0.72% ليصل إلى 27971.36 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 23.61 نقطة أو 0.70% مسجلا 3384.56 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 117.07 نقطة أو 1.05% إلى 11271.68 نقطة.

وأوقف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، المفاوضات مع المشرعين الديمقراطيين بشأن حزمة اقتصادية لتخفيف تداعيات فيروس كورونا إلى ما بعد الانتخابات، رغم تنامي حالات الإصابة بالفيروس في الكثير من أنحاء البلاد قبيل موسم الإنفلونزا.

وكتب ترمب قال على تويتر بعد يوم من مغادرته المستشفى، الذي كان يعالج فيه من كوفيد-19 "أمرت ممثلين بوقف التفاوض إلى ما بعد الانتخابات، وسنسن بعد فوزي مباشرة مشروع قانون تحفيز كبيراً يركز على الأميركيين الكادحين والشركات الصغيرة".

واعتبرت زعيمة الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي، نانسي بيلوسي، أن الرئيس دونالد ترمب "يقدّم مصلحته على مصلحة البلاد" بقراره وقف المفاوضات بشأن خطة دعم اقتصادي للأميركيين لمواجهة تداعيات وباء كوفيد-19، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة