.
.
.
.
وول ستريت

وول ستريت تغلق عند مستويات قياسية بدعم من آمال اللقاح

نشر في: آخر تحديث:

سجل المؤشران ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز في بورصة وول ستريت مستويات قياسية مرتفعة عند إغلاق، الاثنين، مع تزايد الآمال باستئصال مرض كوفيد-19 عقب أنباء عن لقاح واعد آخر.

لكن قفزة في الإصابات بالفيروس وموجة إغلاقات جديدة تهددان تعافيا من الركود الذي أثارته الجائحة.

وصعدت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأميركية. وعند مستوى إغلاقه القياسي الجديد فإن المؤشر داو جونز لأسهم الشركات الكبرى هو الأخير بين المؤشرات الثلاثة الذي يستعيد مستويات كان وصل إليها في فبراير شباط، قبل أن تدفع الإغلاقات الأسواق إلى هبوط حاد.

وسجل المؤشر راسل 2000 أيضا أعلى مستوى إغلاق على الإطلاق.

وأظهرت أسهم القيمة والأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية وأسهم الشركات الصغيرة أداء أفضل من بقية القطاعات.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 470.63 نقطة، أو 1.60%، إلى 29950.44 نقطة في حين صعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 41.76 نقطة، أو 1.16%، ليغلق عند 3626.91 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 94.84 نقطة، أو 0.8%، إلى 11924.13 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة