.
.
.
.
سوق السعودية

سوق السعودية تحقق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي بـ 1.7%

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت أسواق الخليج الرئيسية على انخفاض، اليوم الخميس، متأثرة بتراجع أسعار النفط، لكنها نجحت في تحقيق مكاسب للأسبوع بأكمله بفضل التفاؤل حيال التوصل إلى لقاح لمرض كوفيد-19 والآمال في تعاف اقتصادي عالمي سريع.

وعلى مدار الأسبوعين الأخيرين، تدعمت أسواق المال من إعلان شركتي أدوية أميركيتين، فايزر ومودرنا، أنباء مشجعة عن فعالية لقاحيهما في الوقاية من فيروس كورونا.

لكن مشاعر الارتياح تلاشت اليوم مع تراجع العقود الآجلة للنفط نتيجة لضغوط على توقعات الطلب على الوقود في ظل ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس وتشديد القيود الاقتصادية في أنحاء العالم.

وخسر المؤشر القياسي بالسوق السعودية 0.5% وقاد سهم مصرف الراجحي الخسائر متراجعا 0.7%. لكن المؤشر حقق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي وبلغ 1.7%.

وأغلق المؤشر الرئيسي في دبي على انخفاض 0.5% متأثرا بأسهم بنكي دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني اللذين تراجعا حوالي 0.5% و1% على الترتيب. وسجل المؤشر مكسبا أسبوعيا 2.4%.

وتكبد مؤشر أبوظبي خسائر للجلسة الثانية على التوالي وأغلق على تراجع 0.8% لكنه تمكن أيضا من تحقيق مكسب أسبوعي 1.2%.

وهبط سهم البنكين الرئيسيين، أبوظبي الأول وأبوظبي التجاري، 1.7% و1% على الترتيب في حين نزل سهم اتصالات 0.5%.

وخلافا للاتجاه السائد، تقدم المؤشران الرئيسيان في البحرين والكويت 0.5% و0.9%.

وخارج الخليج، تراجع مؤشر الأسهم القيادية المصري نحو 0.8 % متأثراً بالأساس بسهم البنك التجاري الدولي الذي هبط 1.3%.

السعودية هبط المؤشر 0.5% إلى 8578 نقطة.

أبوظبي تراجع المؤشر 0.8% إلى 4914 نقطة.

دبي انخفض المؤشر 0.3 % إلى 2316 نقطة.

مصر هبط المؤشر 0.8% إلى 10899 نقطة.

البحرين ارتفع المؤشر 0.5% إلى 1452 نقطة.

سلطنة عمان زاد المؤشر 0.1% إلى 3628 نقطة.

الكويت تقدم المؤشر 0.9% إلى 6119 نقطة.