.
.
.
.
بورصة الكويت

الكويت تجري استعدادات استثنائية تمهيداً للترقية على مؤشر MSCI

نشر في: آخر تحديث:

تقود بورصة الكويت والمقاصة استعدادات بالتشاور والتنسيق مع هيئة أسواق المال لترقية البورصة على مؤشر msci للأسواق الناشئة، حيث سيسمح لأول مرة في بورصة الكويت بعمليات إقراض واقتراض الأسهم لمواجهة أي إخفاقات أو تعثّرات محتملة.

وكشفت مصادر أن بورصة الكويت خضعت لأكبر اختبار عملي نهاية الأسبوع الماضي بعدد أوامر منفذة وناجحة، ويرتقب في يوم الترقية أن تصل إلى نحو 50 ألفا أو أكثر، وفقا لجريدة الجريدة.

ونبهت البورصة على شركات الوساطة باستمرار مراجعة أنظمة الشركات وتحديثها والاستعداد التام في حالة استنفار للخروج بيوم الترقية بنجاح كبير يمكن البناء عليه والانتقال بالبورصة لخطوة مقبلة جديدة.

ورسميا وجهت "المقاصة "مجموعة من الإرشادات والتعليمات بعد التنسيق مع البورصة وهيئة الأسواق جاء في نصها ما يلي:

بالإشارة إلى الإجراءات الاستثنائية للشركة الكويتية للمقاصة والاستعدادات لدخول استثمارات عملاء MSCI، وبناء على المادة 2.5.1 من دليل قواعد المقاصة، فإن الإجراءات الاستثنائية للشركة الكويتية للمقاصة للتأكد من سلامة عمليات التسوية والتقاص، تزامناً مع يوم غد يوم دخول استثمارات عملاء MSCI، في استثناء شركات الوساطة من الإيقاف عن التداول في حال استخدام 10 بالمئة أو أكثر من الضمان المقدم، وتمديد الحد الأقصى لموعد طلب تحويل ناتج الصفقة المنصوص عليها في المادة 2.8.2.6 من اليوم الرابع بعد التداول (T+4) إلى اليوم الخامس بعد التداول (T+5)، ويضاف على الفصل التاسع من دليل قواعد المقاصة والخاص بإقراض واقتراض الأسهم لصانع السوق إتاحة خاصية الاقتراض التوافقي لشركات الوساطة المالية.

وتتضمن الإجراءات الاستثنائية أيضا، الغرض من اقتراض الأوراق المالية التوافقي، إذ لا يجوز لشركة الوساطة المالية أن تقترض أوراقا مالية إلا لتسهيل التسوية الخاصة بعمليات الإخفاقات في الأوراق المالية المنفذة، مع مراعاة الشروط التي قد تحددها المقاصة، وسيكون دور المقاصة هو تسهيل تسجيل صفقة قرض الأوراق المالية، وسيتم العمل بإتاحة خاصية الاقتراض، وفقاً لما ذكر أعلاه مدة 7 أيام عمل من غد.