.
.
.
.
ترمب

الأسهم الأميركية تسجل أرقاما قياسية بعد توقيع ترمب خطة التحفيز

نشر في: آخر تحديث:

سجلت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأميركية مستويات قياسية مرتفعة عند الفتح في بورصة وول ستريت، اليوم الاثنين، إذ عزز توقيع الرئيس دونالد ترمب على مشروع قانون طال انتظاره يتضمن حزمة تحفيزية لتخفيف تداعيات جائحة كوفيد-19 الرهانات على تعافٍ اقتصادي، وهو ما يساعد أسهم الشركات المالية والطاقة.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 83.40 نقطة، أو 0.28% إلى 30283.23 نقطة في بداية جلسةالتداول.

وصعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 20.00 نقطة، أو 0.54%، إلى 3723.03 نقطة في حين قفز المؤشر ناسداك المجمع 109.90 نقطة، أو 0.86%، إلى 12914.64 نقطة.

وقع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، مساء الأحد، بضغط من النواب على خطة تحفيز جديدة للاقتصاد قيمتها 900 مليار دولار، تمنح إعانات للأسر والشركات الصغيرة المتضررة من كوفيد-19.

كما وقع ترمب قانون تمويل الوكالات الفيدرالية، وهو ما سيمنع حصول إغلاق حكومي، حسب بيان للبيت الأبيض.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، حذّر، السبت، من "عواقب وخيمة" إذا استمر الرئيس دونالد ترمب في تأخير توقيع خطة التحفيز الاقتصادي، التي أقرّها الكونغرس لمواجهة تبعات كوفيد-19.

وألقى ترمب بظلال الشك على حزمة مساعدات طال انتظارها، فيما يخشى ملايين الأميركيين خسارة تقديمات ومواجهة الطرد من منازلهم المستأجرة. وطلب من المشرعين زيادة قيمة الشيكات المرسلة إلى الأميركيين الأكثر ضعفا من 600 إلى 2000 دولار.

تهديد بالفيتو

وكان ترمب قد أثار الاستغراب، الثلاثاء، عندما هدد باستخدام الفيتو ضد خطة التحفيز الاقتصادي المقدّرة بنحو 900 مليار دولار، والتي كان الكونغرس قد اعتمدها قبل يوم بعد مفاوضات استمرت أشهرا.

وانتقد ترمب الذي سيترك البيت الأبيض بعد أقل من شهر، بشكل خاص مسألة منح شيك بمبلغ 600 دولار لأي فرد يكسب أقل من 75 ألف دولار في السنة أو للزوجين اللذين لا يتجاوز دخلهما 150 ألف دولار سنويا.

وأطلقت هذه الحزمة لمساعدة الشركات والأشخاص الذين يكافحون ليتمكنوا من الاستمرار في ظل تداعيات الأزمة الوبائية.

وفي بيان مسجّل في البيت الأبيض ونشر على تويتر، قال ترمب إنه سيرفض توقيع النص هذا في حال عدم إدخال تعديلات عليه.

وأضاف "أطلب من الكونغرس تعديل هذا القانون وزيادة هذا المبلغ المنخفض بشكل مثير للسخرية والبالغ 600 دولار، إلى 2000 دولار أو 4000 دولار للزوجين".