.
.
.
.

تخبط أميركي بشطب شركات صينية من وول ستريت

بورصة نيويورك تتراجع مرة أخرى عن قرارها وتقرر شطب شركات صينية

نشر في: آخر تحديث:

بما يعكس حالة من التخبط لدى بورصة نيويورك، ذكرت البورصة أنها قررت شطب إدراج 3 شركات صينية للاتصالات من السوق.

يأتي القرار بعد أقل من 24 ساعة عن تراجعها عن قرار سابق بشطب هذه الشركات تنفيذا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بوقف التعامل مع بعض الشركات الصينية بذريعة تهديد الأمن القومي.

وأبدى وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، اعتراضه على تراجع بورصة نيويورك بشطب كل من شركات CHINA TELECOM وCHINA MOBILE وCHINA UNICOM.

افتتح مؤشر ناسداك الأميركي تداولات الأربعاء على تراجع بأكثر من 1.5% مع تراجع حاد لأسهم التكنولوجيا إثر اقتراب الديمقراطيين من السيطرة على مجلس الشيوخ.

وفتحت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية على تراجع وسط مخاوف من زيادة التدقيق الرقابي على شركات التكنولوجيا العملاقة في ضوء إمكانية سيطرة الديمقراطيين.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 28.8 نقطة بما يعادل 0.09% إلى 30362.78 نقطة، وهبط المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 14.7 نقطة أو 0.39% ليسجل 3712.2 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 152.8 نقطة أو 1.19% إلى 12666.15 نقطة..

وانطلقت تظاهرات في العاصمة الأميركية واشنطن، تلبية لدعوة من الرئيس دونالد ترمب، قبيل جلسة لمجلس الشيوخ للتصويت على نتائج الانتخابات الرئاسية، والتي من المتوقع أن تعلن رسميا الرئيس المنتخب جو بايدن الرئيس القادم للولايات المتحدة الأميركية.