أميركا و الصين

S&P داو جونز تعتزم إلغاء شهادات إيداع شركات اتصالات صينية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قالت ستاندرد آند بورز داو جونز لمؤشرات الأسواق يوم الأربعاء، إنها ستلغي شهادات الإيداع الأميركية لثلاث شركات اتصالات صينية هي تشاينا موبايل وتشاينا تليكوم كوربوريشن وتشاينا يونيكوم (هونغ كونغ) من مؤشراتها.

وقالت في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني "إعلان ستاندرد آند بورز داو جونز المضي قدما في إلغاء شهادات الإيداع الأميركية المشار إليها عالية من مؤشراتها راجع إلى أحدث تأكيد لبورصة نيويورك أنه من المقرر إلغاء إدراج الشهادات".

وقالت بورصة نيويورك أمس، إنها ستشطب الشركات الصينية الثلاث اعتبارا من 11 يناير كانون الثاني، مؤكدة أحدث تراجع لها في هذا الصدد، وذلك بعد يوم من إبلاغ وزير الخزانة ستيفن منوتشين رئيس البورصة بمعارضته لقرار سابق بالتراجع عن شطب ثلاث شركات صينية للاتصالات.

ويسلط التخبط الضوء على الارتباك بشأن ما هي الشركات التي يشملها أمر تنفيذي أصدره الرئيس دونالد ترمب في نوفمبر تشرين الثاني، والذي يحظر استثمار الأميركيين في شركات عامة متداولة تعتبرها واشنطن على صلات بالجيش الصيني.

وكان المستثمرون باعوا مراكز في الأوراق المالية بعد إعلان بورصة نيويورك الأول في الأسبوع الماضي عن اعتزامها إلغاء إدراج تشاينا موبايل وتشاينا تليكوم وتشاينا يونيكوم، لكن الأسهم ارتفعت بعد قول البورصة إنها لن تفعل ذلك، ثم هوت من جديد بعد التحول الأحدث.

وأمس الأربعاء، أغلق المؤشران داو جونز الصناعي وستاندرد أند بورز 500 على ارتفاع، مسجلين مستويات غير مسبوقة اليوم الأربعاء، مع شراء المستثمرين بكثافة في أسهم الشركات المالية والصناعية مراهنين على فوز الديمقراطيين بمقعدي ولاية جورجيا في مجلس الشيوخ بما يمهد لمزيد من التحفيز المالي والإنفاق على البنية التحتية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.