.
.
.
.
وول ستريت

أسهم أميركا تفتتح مرتفعة مع فوز الديمقراطيين.. وS&P يحلق

ستاندرد أند بورز 500 وداو يقتربان من مستويات قياسية في ظل مراهنات على مزيد من المساعدة لمتضرري الجائحة

نشر في: آخر تحديث:

فتحت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية على ارتفاع اليوم الخميس، ليقترب ستاندرد أند بورز 500 وداو من مستويات قياسية في ظل مراهنات على مزيد من المساعدة لمتضرري الجائحة بعد أن سيطر الديمقراطيون على الكونغرس، مما طغى على بيانات تُظهر مستويات مرتفعة من طلبات إعانة البطالة.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 71.8 نقطة بما يعادل 0.23% ليصل إلى 30901.18 نقطة، وزاد ستاندرد أند بورز 16.6 نقطة أو 0.44% مسجلا 3764.71 نقطة، في حين تقدم المؤشر ناسداك المجمع 126.5نقطة أو 0.99% إلى 12867.34 نقطة عند الفتح، بحسب ما ورد في "رويترز".

ارتفاع العجز التجاري الأميركي

وفي سياق منفصل، ارتفع العجز التجاري للولايات المتحدة إلى أعلى مستوى فيما يزيد على 14 عاما في نوفمبر تشرين الثاني، حيث عززت الشركات الواردات لاستكمال مخزوناتها مما أبطل أثر زيادة في الصادرات.

وقالت وزارة التجارة، اليوم الخميس، إن الفجوة التجارية اتسعت 8% إلى 68.1 مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس آب 2006.

ولم يُعدَّل العجز المسجل في أكتوبر تشرين الأول ليظل عند 63.1 مليار دولار.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة العجز التجاري إلى 65.2 مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني.

وقفزت الواردات 2.9% إلى 252.3 مليار دولار. وزادت الواردات السلعية 3% إلى 214.1 مليار دولار، وهو الأعلى منذ مايو أيار 2019. وارتفعت الصادرات 1.2% إلى 184.2 مليار دولار. وزادت الصادرات السلعية 1% إلى 127.7 مليار دولار.

ومن المتوقع أن يكون الاقتصاد قد نما نحو 5% على أساس سنوي في الربع الرابع من 2020، وستعود معظم الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي إلى الاستثمار في المخزون.

وكان الاقتصاد قد نما بمعدل غير مسبوق بلغ 33.4% في الربع الثالث بعد انكماشه 31.4% في الفترة من أبريل نيسان حتى يونيو حزيران، فيما كان أسوأ انكماش منذ بدأت الحكومة حفظ السجلات في 1947.