.
.
.
.
الذهب

الذهب يسجل أكبر تراجعات في شهرين وسط تعافي الدولار

نشر في: آخر تحديث:

هبط الذهب اليوم الاثنين، ليلامس أدنى مستوى في ستة أسابيع في وقت سابق من الجلسة، إذ تظل الأسعار تتعرض لضغوط جراء ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 1.7% إلى 1816.53 دولار للأونصة، وهو أدنى مستوياته منذ الثاني من ديسمبر، وتراجع 0.5% إلى 1839.89 دولار. وتراجعت الأسعار 4.4% يوم الجمعة.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1839.90 دولار.



وقال ستيفن إينس كبير استراتيجي السوق لدى أكسي "أيام مجد الذهب ولت. ارتفاع العوائد الأميركية بدأ يؤثر سلبا بشكل بالغ على الذهب وتواصل الكثير من المراكز الخروج من السوق، إذ أنها لم تكن مستعدة لتلك التحركات في الدولار الأميركي".

وتماسكت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات مرتفعة فوق واحد بالمئة مما ساعد الدولار على أن يبلغ أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع تقريبا مقابل عملات منافسة، مما يزيد تكلفة الذهب.

ويزيد ارتفاع العائد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر.

كما وضع المستثمرون في الحسبان تصريحات ريتشارد كلاريدا نائب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الذي قال يوم الجمعة إن الاقتصاد الأميركي يتجه إلى سنة "رائعة" بدعم من لقاحات فيروس كورونا واحتمال زيادة الإنفاق الحكومي.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 2.5% إلى 24.72 دولار للأونصة، بعد أن تراجعت 4.2% في وقت سابق من الجلسة.

ونزل البلاتين 2.4% إلى 1038.98 دولار بينما ارتفع البلاديوم 1.1% إلى 2397.07 دولار.