.
.
.
.
الليرة التركية

الليرة التركية تهبط 2%.. والعجز التجاري يقفز لـ5 مليارات دولار في شهر

مع استمرار مكاسب العملة الأميركية وسط آمال مزيد من التحفيز للاقتصاد

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الليرة التركية أكثر من 2% مقابل الدولار اليوم الاثنين مع استمرار مكاسب العملة الأميركية وسط آمال مزيد من التحفيز للاقتصاد الأميركي.

وسجلت الليرة 7.47 مقابل الدولار مقارنة مع مستوى الإغلاق يوم الجمعة عند 7.3550. وفي وقت سابق، كانت قد انخفضت حوالي 2.2% إلى 7.52 ليرة مقابل الدولار.

وكشفت بيانات نشرها معهد الإحصاء التركي بارتفاع العجز التجاري الخارجي للبلاد إلى 5 مليارات دولار في نوفمبر، بارتفاع بنسبة 153.5% عن الشهر نفسه من العام الماضي.

وتراجعت الصادرات التركية بنسبة 0.9% على أساس سنوي، لتصل إلى 16.1 مليار دولار في الشهر، بينما قفزت الواردات بنسبة 15.9% إلى 21.1 مليار دولار.

وفي الأشهر الأحد عشر الأولى من 2020، ارتفع العجز التجاري بنسبة 82.5% على أساس سنوي إلى 45.3 مليار دولار.

وبلغت صادرات البلاد منذ بداية العام 151.6 مليار دولار، بانخفاض بنسبة 8.3%، بينما بلغ إجمالي الواردات 197 مليار دولار، بارتفاع بنسبة 3.5%.

ويأتي ذلك بينما توقع خبراء اقتصاديون في استطلاع للرأي أجرته "رويترز" أن التضخم السنوي في تركيا من المتوقع أن يبلغ 14.2% في نهاية 2020، ليتجاوز تقديرات الحكومة بعد ضعف قوي لليرة في معظم العام.

وظل التضخم حول 12% في معظم 2020، قبل أن يرتفع على غير المتوقع فوق 14% في نوفمبر بعد تراجع قيمة الليرة التي هبطت في إحدى المراحل 30% مقابل الدولار منذ بداية العام.

وتعافت الليرة في نوفمبر بعد أن أشار البنك المركزي إلى أنه سيستهدف التضخم على نحو أكثر قوة تحت إدارة محافظه الجديد ناجي إقبال.

وفي استطلاع للرأي أجرته "رويترز" بين 14 خبيراً اقتصادياً، بلغ متوسط التقديرات للتضخم السنوي في ديسمبر 14.20%، وتراوحت التقديرات بين 13.70% و15.27%.