.
.
.
.
تويتر

تراجع أسهم تويتر في ألمانيا 8% بعد إغلاق حساب ترمب

تداعيات اقتحام مبنى الكابيتول في واشنطن مستمرة

نشر في: آخر تحديث:

هوى سهم تويتر المدرج في ألمانيا 8% في أولى جلسات الأسبوع بعد أن أوقفت الشركة نهائيا حساب الرئيس الأميركي دونالد ترمب مساء الجمعة.

قالت الشركة إن تعليق حساب ترمب، الذي له ما يربو على 88 مليون متابع، جاء بسبب خطر المزيد من العنف، وذلك بعد اقتحام مبنى الكونغرس الأميركي.

وانخفض سهم شركة التواصل الاجتماعي المدرج في الولايات المتحدة 8% أيضا في تعاملات هزيلة لما قبل فتح السوق صباح اليوم الاثنين.

وفي يوم الجمعة الماضي هوى سهم شركة "تويتر" في البورصة الأميركية خلال تداولات الساعات الأخيرة، متأثراً بقرار الشركة إغلاق واحد من أبرز الحسابات.

وحذرت الشركة من أن الانتهاكات الإضافية من قبل حسابات الرئيس ستؤدي إلى تعليق دائم، وهو ما حدث بالفعل يوم الجمعة.

وفيما لا تزال تداعيات اقتحام مبنى الكابيتول في واشنطن مستمرة، وسط تعالي الأصوات في مجلس النواب من أجل مساءلة الرئيس المنتهية ولايته في حال لم يفعل نائبه مايك بنس التعديل 25 من الدستور الأميركي، حذر البيت الأبيض من أن اتخاذ مثل تلك الخطوة لن يؤدي سوى إلى تعميق للشرخ بين الأميركيين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاد ديري، إن مساءلة ترمب مع بقاء أيام فقط على انتهاء ولايته لن تؤدي إلا إلى زيادة حدة الانقسام في البلاد.

بدوره، رأى السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام في تغريدة على حسابه على تويتر، السبت، أن عزل ترمب في مثل هذه الظروف سيؤدي إلى مزيد من الانقسام، كما سيضعف مؤسسة الرئاسة نفسها.

وقال: "آمل أن يكون للرئيس المنتخب جو بايدن نفس الآراء، وأن يتحدث علانية حتى نتمكن من المضي في انتقال منظم للسلطة".

جاءت تلك التصريحات تزامنا مع إطلاق النواب الديمقراطيين في الكونغرس حراكا من أجل عزله عن الحكم فورا، بعد أعمال العنف التي شهدها مبنى الكابيتول يوم الأربعاء الماضي.