.
.
.
.
أسواق الخليج

مؤشرات الأسهم الخليجية تنهي تعاملات الأسبوع محققة مكاسب

انخفضت أسعار النفط في ظل ارتفاع إصابات فيروس كورونا في أوروبا وإغلاقات جديدة في الصين

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت مؤشرات الأسهم ببورصات السعودية والإمارات، اليوم الخميس، بسبب هبوط أسعار النفط لكنها ظلت تحقق مكاسب أسبوعية، في حين ختمت الأسهم القطرية والمصرية الأسبوع على ارتفاع.

وانخفضت أسعار النفط في ظل ارتفاع إصابات فيروس كورونا في أوروبا وإغلاقات جديدة في الصين، مما طغى على تأثير مؤشرات إيجابية من بيانات الاستيراد الصينية وانخفاض مخزونات الخام الأميركية.

وتراجع المؤشر الرئيسي في السعودية 0.2%، في حين انخفض سهم مصرف الراجحي وسهم عملاق النفط أرامكو السعودية 0.4% لكل منهما. لكن المؤشر حقق مكسبا أسبوعيا 1.9%، بحسب ما ورد في "رويترز".

وارتفع التضخم في السعودية إلى 3.4% في 2020، مدفوعا بزيادة ضريبة القيمة المضافة لثلاثة أمثالها في العام الماضي، حيث كانت المملكة تسعى لدعم إيرادات الدولة التي تضررت من أزمة فيروس كورونا ونزول أسعار النفط.

وضغطت أسهم العقارات على مؤشر دبي الرئيسي الذي تراجع 0.7%، في أول هبوط له هذا الأسبوع.

وكان سهم إعمار العقارية الأسوأ أداء إذ نزل 1.5%، في حين انخفض سهم داماك العقارية 3.4% وتراجع سهم إعمار مولز 1%.

ورغم ذلك سجل المؤشر مكسبا للأسبوع الثاني على التوالي وارتفع نحو 3%.

وفي أبوظبي، خسر المؤشر الرئيسي 0.5%، في أول تراجع له أيضا خلال الأسبوع وثاني هبوط له خلال عشر جلسات تداول بالعام الجديد. وارتفع نحو 2% على مدار الأسبوع.

ونزل سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 0.4% اليوم، في حين تراجع سهم شركة اتصالات 0.6%.

في قطر، تقدم المؤشر الرئيسي 0.4% مدعوما بمكاسب 4.3% حققها سهم صناعات قطر وارتفاع 0.9% لسهم مصرف قطر الإسلامي، في حين صعد المؤشر نحو 2% للأسبوع بأكمله.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع المؤشر المصري 0.6%، مدعوما بشكل أساسي من صعود سهم الشركة الشرقية للدخان 5.7%. وحقق المؤشر زيادة أسبوعية 4.6%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة