.
.
.
.
أسواق الخليج

قبيل موسم نتائج الشركات.. تراجع معظم الأسواق الخليجية

فقد المؤشر القياسي السعودي 0.3%

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط منخفضة، اليوم الأحد، قبيل موسم نتائج الأعمال ربع السنوية والسنوية على مدى الأسبوعين القادمين، وقاد المؤشر القطري الخسائر.

وفقد المؤشر القياسي السعودي 0.3%، حيث انخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.3%، بينما تراجع سهم د. سليمان الحبيب للخدمات الطبية 1.7% عند الإقفال.

وارتفع معدل التضخم بالمملكة إلى 3.4% في 2020، حسب ما أظهرته البيانات الرسمية، بفعل زيادة ضريبة القيمة المضافة إلى ثلاثة أمثالها العام الماضي وسط مساع حكومية لتدعيم الإيرادات التي تعصف بها أزمة فيروس كورونا وتدني أسعار النفط، بحسب ما ورد في "رويترز".

وكان اقتصاد أكبر بلد مصدر للنفط في العالم انكمش انكماشا حادا العام الماضي، لكن البيانات تشير إلى تباطؤ التراجع في الربع الثالث من العام مع رفع بعض قيود مكافحة كوفيد-19.

وانخفضت أسعار النفط، ذات التأثير الكبير على أسواق المال بمنطقة الخليج، أكثر من 2% يوم الجمعة، إذ نالت بواعث القلق حيال تجدد إغلاقات مكافحة فيروس كورونا في الصين من موجة صعود بفضل بيانات استيراد قوية من ثاني أكبر مستورد للخام في العالم.

وهبط مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي 0.3%، متأثرا بتراجع سهم إعمار العقارية القيادي 0.5% وسهم إعمار مولز 1.6%، لكن مؤشر أبوظبي أغلق مرتفعا 0.3%، حيث هبطت أسهم اتصالات 1.1% والدار العقارية 0.9%.

وتوصلت أبوظبي إلى اتفاق على إنتاج الهيدروجين وتصديره للاستخدام كوقود، حسب ما ذكره المكتب الإعلامي للإمارة اليوم.

ونزل المؤشر القطري 0.5%، في خسائر شملت معظم الأسهم، مثل منتج البتروكيماويات صناعات قطر الذي فقد 0.8%.

وخارج الخليج، تراجع المؤشر المصري القيادي 0.1%، إذ راجع سهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك مدرج في مصر، 1.2%.