.
.
.
.
الأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تواصل مكاسبها بفضل آمال التحفيز الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

واصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها اليوم الخميس بفضل آمال حيال خطة تحفيز أميركي كبيرة في ظل إدارة الرئيس الجديد جو بايدن، بينما يتطلع المستثمرون إلى البنك المركزي الأوروبي لاستقاء مؤشرات بشأن المتانة الاقتصادية لمنطقة اليورو.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.7% خلال التعاملات، ليبلغ مستوى مرتفعا جديدا منذ فبراير/شباط، فيما حققت أسهم شركات صناعة السيارات والبنوك والشركات الصناعية أكبر قدر من المكاسب.

وبلغت الأسهم الآسيوية ونظيراتها في وول ستريت مستويات قياسية مرتفعة بعد أن تولى بايدن منصبه أمس الأربعاء ووقع على عدة أوامر تنفيذية شملت عودة أميركا إلى اتفاقية باريس العالمية لمكافحة التغير المناخي.

في غضون ذلك، من المتوقع على نطاق واسع أن يُبقي البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية الميسرة دون تغيير في وقت لاحق اليوم، لكنه سيبقي الباب مفتوحا أمام المزيد من التحفيز إذ تضفي الموجة الثانية لانتشار كوفيد-19 قتامة على التوقعات الضعيفة بالفعل.

وبين الأسهم الفردية، ربح سهم ساندفيك 1.3%، بعد أن أعلنت شركة صناعة أدوات قطع المعادن ومعدات التعدين عن أرباح فصلية تفوق توقعات المحللين.

وارتفع سهم سلنيكس لتشغيل أبراج الهاتف المحمول في إسبانيا 3.2 %، وصعد سهم مجموعة دويتشه تليكوم الألمانية للاتصالات 0.7%، بعد أن أعلنت الشركتان عن جمع أنشطتيهما للأبراج في هولندا.