.
.
.
.
اقتصاد أميركا

تذبذب أسهم التكنولوجيا يضغط على وول ستريت

داو وستاندرد آند بورز يتراجعان بسبب أداء سهمي "آي بي إم" وإنتل

نشر في: آخر تحديث:

أغلق المؤشران داو وستاندرد آند بورز 500 على تراجع طفيف، متأثرين بخسائر سهمي عملاقي التكنولوجيا إنتل وآي.بي.إم القياديين بعد نتائج أعمالهما الفصلية، وذلك في الوقت الذي تنحسر فيه الآمال في إعادة فتح الاقتصاد بشكل كامل في الشهور المقبلة.

لكن الخسائر في قطاع التكنولوجيا عوضتها مكاسب مايكروسوفت وأبل، مما حد من التراجع على مؤشرات الأسهم الرئيسية الأميركية ورفع ناسداك بعض الشيء.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 179.03 نقطة، بما يعادل 0.57% إلى 30996.98 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا 11.6 نقطة، أو 0.3% إلى 3841.47 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 12.15 نقطة، أو 0.09% إلى 13543.06 نقطة.

وعلى أساس أسبوعي، صعد ستاندرد آند بورز 1.94% وارتفع داو 0.59% وربح ناسداك بناء على بيانات غير رسمية 4.19%.