.
.
.
.
اقتصاد أميركا

مؤسس TrueGaming للعربية: أسهم جيم ستوب لا تستحق قيمتها الحالية

ارتفع سهم GameStop لبيع ألعاب الفيديو من نحو 20 دولاراً إلى 373 دولاراً

نشر في: آخر تحديث:

قال مؤسس TrueGaming، محمد البسيمي، في مقابلة مع العربية، اليوم الخميس، إن GameStop، هو أكبر متجر متخصص في ألعاب الفيديو في أميركا، وبينما يتحول سوق ألعاب الفيديو إلى سوق رقمي بالكامل، أدرك الكثيرون أن جيم ستوب يتجه إلى نفق مظلم وهو التحول الرقمي الذي لم يكن جاهزاً له، وأن مصير أسهمه للانخفاض.

ارتفع سهم GameStop لبيع ألعاب الفيديو من نحو 20 دولاراً في بداية العام إلى نحو 373 دولاراً في تعاملات أمس، وسط تغريدات وتدوينات مجهولة على مواقع التواصل بشأن السهم، دفعته للارتفاع بغض النظر عن وضع الشركة المالي، وهو ما تسبب في ما يشبه الحرب بين صناديق التحوط وهؤلاء المغردين، ومن بينهم إيلون ماسك رئيس ومؤسس تسلا.

وأضاف محمد البسيمي أنه مع ذلك كان من الطبيعي تراجع أسهم جيم ستوب، بينما ثروة اثنين من المستثمرين بأسهم جيم ستوب ارتفعت بشدة، نتيجة لوضع غير طبيعي وغير متوقع، لأن جيم ستوب لم يغير من طريقته.

وأشار إلى أنه يستحيل استمرار ارتفاع أسهم جيم ستوب ولا تستحق هذه القيمة، لأن السهم الآن تجاوز 350 دولارا، بينما كان أكبر التحليلات المتفائلة للسهم أن يصل إلى 20 دولارا، مضيفاً: "ما يحدث هو تحد للنظام بل فقط تغريدات بسيطة ليست مبنية على معلومات دقيقة".

وأوضح أن ذلك يفتح أعين الجميع لما يحدث في سوق الأسهم، وبعض حسابات مواقع التواصل جرى إغلاقها من جانب تويتر، مشيراً إلى إجراء البيت الأبيض تحريات بالموضوع وكيف تستمر تلك المشكلة وتحولها إلى أسهم أخرى.

كانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، ذكرت أمس الأربعاء، أن البيت الأبيض ووزارة الخزانة يراقبان الوضع فيما يخص سهم GameStop وأسهم شركات أخرى شهدت مكاسب قوية بالبورصة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة