.
.
.
.
سعر الذهب

الفضة تهوي 2% بعد رفع بورصة شيكاغو هوامش الشراء

تسبب رفع بورصة شيكاغو التجارية للهامش في دفع المستثمرين لجني الأرباح

نشر في: آخر تحديث:

انخفضت الفضة ما يزيد على 2%، اليوم الثلاثاء، بعد أن كانت قرب أعلى مستوى لها في 8 سنوات في الجلسة السابقة، إذ تسبب رفع بورصة شيكاغو التجارية للهامش في دفع المستثمرين لجني الأرباح.

ويأتي ذلك بعد أن قامت بورصة شيكاغو برفع هوامش عقود الفضة إلى 16.5 ألف دولار لكل عقد من أربعة عشر ألف دولار، اعتبارا من اليوم، ما يعني أن على المستثمرين دفع مبلغ أكبر لشرائها.

ومن شأن هذا القرار زيادة صعوبة تداول عقود الفضة نظرا لأنها أصبحت تتطلب دفع مبالغ أكبر من قبل المستثمر. كما أوضحت بورصة شيكاغو أن القرار يأتي ضمن المراجعة العادية لتقلبات السوق للتأكد من تغطية كافية للضمانات.

لكن بحسب المحللين ، زيادة الهوامش قد تدفع اللاعبين الصغار إلى الخروج من السوق.

جاءت الارتفاعات القوية للفضة بعد أن أصبح المعدن محط أنظار المتداولين الأفراد في منتدى WallStreetBets على منصة Reddit الذين شنوا حربا على صناديق التحوط وعزموا رفع أسعار الأسهم والمعادن التي باعتها هذه الصناديق على المكشوف ما كبدها خسائر بمليارات الدولارات.

وتراجعت الفضة في المعاملات الفورية 1.6% إلى 28.52 دولار للأونصة، بعد أن قفزت 7.3% لتبلغ أعلى مستوياتها منذ فبراير شباط 2013 عند 30.03 دولار أمس الاثنين، عندما تدافع المستثمرون الأفراد إلى السوق بعد دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي لرفع الأسعار، بحسب ما ورد في "رويترز".

ورفعت بورصة شيكاغو التجارية هامش الوقاية للعقود الآجلة للفضة كومكس 5000 بنسبة 17.9% أمس.

وقال محلل السوق لدى آي.جي ماركت كايل رودا إن تحركات بورصة شيكاغو التجارية لزيادة هوامش تداول الفضة وتثبيط سلوك المضاربة المرتفع في السوق حفزا بعض عمليات جني الأرباح.

والهوامش عبارة عن ودائع تفرضها البورصات للحد من مخاطر التخلف عن السداد أثناء تداول المستثمرين في أسواق العقود الآجلة. ويتم رفعها عادة في أوقات تقلب الأسعار.

وأدت تداولات محمومة للأفراد بدأت الأسبوع الماضي إلى أن يتدافع المتعاملون العالميون للحصول على السبائك والعملات المعدنية لتلبية الطلب، بينما دفع أيضا الهيئة المعنية بتنظيم السلع الأولية في الولايات المتحدة إلى مراقبة السوق.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1855.76 دولار للأونصة. وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4% إلى 1856.90 دولار.

وهبط البلاتين 1.5% إلى 1110.77 دولار، بينما ربح البلاديوم 0.3% إلى 2253.03 دولار.