.
.
.
.
الأسواق العالمية

الخزانة الأميركية تتحرك لمناقشة تقلبات الأسهم الحادة

مثل جيم ستوب وروبن هوود

نشر في: آخر تحديث:

استدعت وزيرة الخزانة جانيت يلن المنظمين الماليين لمناقشة التقلبات الأخيرة في الأسواق خاصة على بعض الأسهم مثل جيم ستوب، وروبن هوود.

يأتي هذا التحرك في وقت دعت فيه يلين لعقد اجتماع مع لجنة الأوراق المالية والبورصات ومجلس الاحتياطي الفدرالي وبنك الاحتياطي الفدرالي بالإضافة إلى لجنة تداول السلع الآجلة وذلك لمناقشة ما إذا كانت الأنشطة الأخيرة في الأسواق متوافقة مع قوانين حماية المستثمرين والأسواق العادلة.

وقال كبير محللي الأسواق في FXPRIMUS، دانيال تقي الدين، إن ما حدث بالأسواق غير مسبوق من ناحية المستثمرين الأفراد.

وأوضح في حديثه للعربية أن ما يحدث اليوم بعيد كل البعد عن أساسيات السوق. وأوضح أن إمكانية تحريك السوق من قبل هؤلاء المستثمرين الأفراد أصبحت كبيرة.

وتوقع أن يتحرك السوق والجهات التنظيمية لتقنين تلك التداولات. وقد يكون النموذج الذي تعمل به منصة روبن هوود به تعارض مصالح أيضا، وبالتالي من الممكن فرض قيود أو أطر تنظيمية عليها.

وتراجعت أسهم متجر التجزئة لألعاب الفيديو جيم ستوب GameStop في تعاملات ما قبل افتتاح اليوم الثلاثاء، استكمالاً لانخفاض كبير يوم الاثنين.

وانخفض السهم 41% ليخسر نحو 92 دولارا، والذي أغلق تعاملات يوم الأحد الماضي عند أعلى مستوياته بالقرب من 350 دولارا.

لم تشفع انتفاضة المتداولين الأفراد ضد صناديق التحوط التي راهنت على انخفاض السهم في النهاية، حيث لحقت التراجعات بفئات الأصول الأخرى التي روج لها المتداولون الأفراد لتنخفض عقود الفضة بشكل كبير، بعد أن فرضت بورصة CME، البورصة الرائدة ، متطلبات هامش إضافية على المتداولين

وانخفضت النسبة المئوية لأسهم جيم ستوب التي يتم إقراضها، إلى أقل من 28% من الأسهم القائمة يوم الاثنين، بانخفاض عن الذروة الشهرية التي بلغت 81٪ قبل أسبوعين تقريباً، وفقًا لبيانات من IHS Markit.