.
.
.
.
اقتصاد

مورغان ستانلي تدرس تعديل سياسة إدراج الأسهم في مؤشراتها

الأسهم ذات الارتفاعات السعرية القوية

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة بلتون المالية، المُدرجة بالبورصة المصرية، إن مقترح مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال بشأن تعديل سياسة إدراج الأسهم ذات الارتفاعات السعرية القوية في مؤشراتها، إيجابي، ويهدف إلى التوازن بين تأجيل إدراج الأسهم المعروفة بارتفاعاتها السعرية الاستثنائية والحفاظ على أن تعكس مؤشرات مورغان ستانلي التغييرات في الوقت المناسب.

وأضافت بلتون في تقرير لها اليوم الأحد، اطلعت "العربية.نت" على نسخة منه، أنها ترى أن استخدام فرق العائد بين الأسهم والدول سيزيل أي تحيز محتمل للدولة أو قطاع معين ويسمح بمقارنة أفضل بين الأسهم.

بدأت مؤسسة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال، التشاور في مقترح تنفيذ تدقيق إضافي لكافة الأسهم المحتمل إدراجها في مؤشراتها، بما في ذلك الأسهم في المؤشرات للشركات ذات رأس المال الصغير المحتمل ترقيتها الي المؤشر القياسي، للمؤشرات القياسية التي تظهر ارتفاعات سعرية قوية خلال الفترة المحددة السابقة لمراجعة مؤشرات مورغان ستانلي.

وتنص الآلية المقترحة على أن يتم فحص الأسهم المحتمل إدراجها في المؤشرات القياسية بناءً على مستويات عائد محددة، وسيتم أخذ الأسهم التي يتم فحصها في الاعتبار للإدراج في المؤشر في المراجعة الدورية التالية.

ووفقاً لآلية مورغان ستانلي التي تطبقها في معظم الاكتتابات العامة الأولية، فإن الهدف الأساسي لهذا المقترح هو توفير فترة كافية من الوقت تسمح باكتشاف أي استقرار محتمل لسعر الأوراق المالية التي تظهر ارتفاعات سعرية استثنائية وتقليل فرص التقلبات السعرية المحتملة.

وتتلقى مؤسسة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال، تعليقات المجتمع الاستثماري على هذا المقترح حتى يوم 31 مارس عام 2021، وسوف تعلن نتائج الاستشارات قبل أو في تاريخ 16 أبريل 2021.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة