.
.
.
.
سوق السعودية

البورصة السعودية تحلق مرتفعة ومكاسب للجلسة السادسة

صعد سهم مصرف الراجحي 0.9% وتقدم سهم شركة التعدين العربية السعودية "معادن" 2.6%

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت معظم البورصات في منطقة الخليج على استقرار، اليوم الخميس، في غياب أي محفزات جديدة، لكن المؤشر السعودي حقق مكاسب للجلسة السادسة على التوالي.

وارتفع المؤشر الرئيسي السعودي 0.5%، وصعد سهم مصرف الراجحي 0.9% وتقدم سهم شركة التعدين العربية السعودية "معادن" 2.6%. وختم المؤشر الأسبوع مرتفعا 3.8%.

وأظهرت بيانات حكومية أولية، أمس الأربعاء، أن اقتصاد المملكة انكمش 3.8% في الربع الأخير من العام الماضي مقارنة مع نفس الفترة قبل سنة، لكنه نما 2.8% مقارنة مع الربع السابق.

وهبطت أسعار النفط، المحرك الرئيسي لأسواق المال بالخليج، حيث ضغط تجديد إجراءات الإغلاق الشامل وظهور سلالات جديدة لفيروس كورونا على فرص تعافي الطلب سريعا، بحسب ما ورد في "رويترز".

وخسر خام برنت 52 سنتا بما يعادل 0.9%، ليسجل 60.95 دولار للبرميل بحلول الساعة 1122 بتوقيت جرينتش.

وارتفع المؤشر الرئيسي في دبي 0.1%، بدعم من صعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.4%، وزيادة سهم دبي للاستثمار 1.3%.

لكن مكاسب المؤشر كبحتها خسائر سهم إعمار العقارية القيادي الذي تراجع 1.3%.

في أبوظبي، أغلق المؤشر مستقرا، وارتفع سهم شركة اتصالات 0.4% قبيل إعلان نتائجها.

وهبط المؤشر القطري 0.1%، متأثرا بتراجع سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 0.7%.

وخارج منطقة الخليج، أغلق مؤشر الأسهم القيادية في مصر مستقرا أيضا.