.
.
.
.
أسواق الخليج

سوق السعودية تواصل الصعود.. وبورصات الخليج تتراجع

محمد العبار: هناك فرص تقليدية وتكنولوجية لم تكن موجودة قبل خمس أو عشر سنوات

نشر في: آخر تحديث:

واصلت الأسهم السعودية اليوم الاثنين مكاسبها للجلسة الثامنة على التوالي بدعم من ارتفاع أسعار النفط الخام بينما تأثر المؤشر القطري سلبا بنتائج للشركات.

وارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في حوالي 13 شهرا في ظل نمو آمال تعافي الطلب بسبب عمليات توزيع اللقاحات واستمرار المنتجين في مراقبة المعروض.

صعد المؤشر السعودي الرئيسي 0.5 % مع ارتفاع سهم مصرف الراجحي 1.8% والبنك الأهلي التجاري 1.5%.

وتراجع المؤشر القطري 0.5%، متأثرا بانخفاض 8.1% لأسهم عملاق الاتصالات أريد بعد إعلانه عن خسارة 342 مليون ريال (93.96 مليون دولار) في الربع الرابع، مقابل ربح 460 مليون ريال قبل عام.

كما انخفض سهم قطر للتأمين 3.5 % بعد تراجع أرباح 2020.

وارتفع مؤشر دبي 0.7% بقيادة مكاسب 1.9 % لسهم إعمار العقارية على الرغم من انخفاض أرباح الشركة 58 % للعام بكامله.

وبدا مؤسس شركة إعمار محمد العبار أكثر تفاؤلا بشأن عام 2021 إذ قال إن هناك فرصا تقليدية وتكنولوجية لم تكن موجودة قبل خمس أو عشر سنوات.

وتراجع مؤشر أبوظبي 0.3 %، متأثرا بهبوط 1.6 % لسهم الدار العقارية وانخفاض 0.7 % لسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات وذو الثقل على المؤشر.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر الأسهم القيادية المصري 0.2 %. وكان تاجر تجزئة الإلكترونيات إم.إم. جروب للصناعة والتجارة العالمية الأفضل أداء إذ امتدت مكاسبه للجلسة الثانية على التوالي.

وقفز سهم إم.إم. جروب بما يزيد على 13 % بعد إعلان الشركة أمس الأحد أن مشروعها المشترك للخدمات المالية غير المصرفية "ابتكار" سيدرج في البورصة المصرية.