.
.
.
.
وول ستريت

كل ما تريد معرفته عن شركات الاستثمار الخاصة SPAC

لا تعمل في أي مجال تجاري أو صناعي أو خدمي

نشر في: آخر تحديث:

يشكل مصطلح Spac الجديد صرعة الموسم في وول ستريت، أو ما بات يعرف بالشركات الخاصة لأغراض الاستحواذ.

تعتبر هذه الشركات الوسيلة الأسرع لإدخال الشركات إلى سوق الأسهم ووسيلة سخية لمكافأة المستثمرين بها، ولكن بسبب مخاطرها المرتفعة والانتقادات لمستوى الشفافية فيها، تسمى أيضا شركات الشيكات على بياض، نظراً لعدم معرفة المستثمرين أين ستستثمر أموالهم.

ولا تعمل شركات الاستحواذ لأغراض خاصة في أي مجال تجاري، أو صناعي أو خدمي، وتتمثل بالعثور على شركات قائمة لشرائها والاندماج معها.

بعد عملية الاستحواذ تصبح الشركة المستحوذ عليها مدرجة في السوق، حيث تسهل شركات الـ SPAC عمليات الإدراج دون المرور بالطريقة التقليدية للاكتتابات العامة.

كما يطلق عليها أيضا شركات الشيكات على بياض لعدم معرفة المستثمرين أين ستستثمر أموالهم.

وتجمع الأموال وتوضع في حساب TRUST FUND مُدر للفوائد، وتتصرف بأموال المستثمرين بحال إيجاد شركة للاستحواذ عليها أو بحال إعادة الأموال للمستثمرين.

يصوت مستثمرو شركات الـ SPAC على صفقات الاستحواذ ولهم الحق باسترداد أموالهم بحال رفضهم لشروط الصفقة

ويكافأ مؤسسو شركات SPAC بـ 20% من أسهم شركاتهم على سعر أدنى من القيمة الاسمية بحال نجاح صفقة الاستحواذ، وبعد إتمام الصفقة تتحول الأسهم في شركة SPAC إلى أسهم في الشركة المستهدفة.