.
.
.
.
سوق السعودية

رغم ضبابية كورونا.. النظرة إيجابية لسوق الأسهم السعودية

تداولات نشطة تخطت بختام التعاملات 14.2 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية، جلسة الأربعاء، على تراجع طفيف، لينهي موجة صعود قوية استمرت 9 جلسات ماضية متتالية.

لكن المؤشر يظل فوق مستوى 9 آلاف نقطة، وهو المستوى الأعلى له منذ منتصف 2019.

وأنهى المؤشر الجلسة متراجعاً 0.19% ليفقد 17.65 نقطة ويغلق عند مستوى 9084.31 نقطة بتداولات تخطت قيمتها الإجمالية 14.23 مليار ريال.

وقال المؤسس والمدير التنفيذي لدى كوانسيا كابيتال، ماجد كبارة، في مقابلة مع "العربية" إن عوامل عدة "عدّلت نظرتنا وجعلتنا أكثر إيجابية تجاه السوق المالية السعودية، بعد نجاح توزيع لقاحات كورونا، وبدء العودة التدريجية للحياة الطبيعية وانعكاس أثر ذلك على الاقتصاد".

وأضاف أن المحاذير كانت في النظرة السابقة، تعبر عن عدم ترابط الاقتصاد الحقيقي مع سوق الأسهم، لكن في آخر السنة الماضية، ومع نجاح التعامل مع الجائحة، باتت النظرة أكثر إيجابية.

واعتبر أن الموجة الزرقاء بمجيء الديمقراطيين في المشهد السياسي الأميركي، تقرأه الأسواق بأنه سيعبر عن مزيد من الإنفاق الذي سينعكس على نمو اقتصاد أميركا وبالتالي اقتصادات دول العالم.

كما نوه بآثار إيجابية تأتي من كون "طفرات كورونا أسرع انتشاراً لكنها ليست أكثر خطراً بالنسبة لعدد الوفيات في العالم".

ونبه إلى ضرورة الحذر في أسواق المال، وبالنسبة للسوق السعودية، فإن النظرة إيجابية، وهناك تقييمات مرتفعة في قطاع المواد الأساسية ما عدا شركات الأسمنت.

وحث على تحليل دقيق للمركز المالي للشركات، وللنظرة المستقبلية، وهل تتمكن إدارة الشركات من تحقيق الخطط والأهداف التي وضعتها.

وعبر عن اعتقاده بأن التقييمات لم تزل مرتفعة على "البتروكيماويات" و"المعادن" في سوق السعودية، برغم تحسن الأرباح.

وبشأن البنوك، قال إن من الأفضل النظر لمخصصات كل بنك وفق طبيعة عمله، وتوزع محفظته التمويلية ونوعيته القروض.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 485 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 570 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 86 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 101 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات أسلاك، ومسك، ومجموعة الحكير، والكابلات السعودية، وعذيب للاتصالات الأكثر ارتفاعاً، أما أسهم شركات بحر العرب، والفخارية، والمصافي، وجازادكو، وباعظيم فكانت الأكثر انخفاضا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 10.00% و 10.00%.

فيما كانت أسهم شركات دار الأركان، وسابتكو، والكابلات السعودية، وكيمانول، وجاكو هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات الكابلات السعودية، وبحر العرب، والمصافي، وتبوك الزراعية، وجاكو هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم مرتفعاً 4.8% ليكسب 1277.81 نقطة ويقفل عند مستوى 27866.66 نقطة، وبتداولات بلغت 112 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة 1.8 مليون سهم تقاسمتها 1857 صفقة.

وشهد مؤشر نمو اليوم الأربعاء، إدراج وبدء تداول أسهم شركة وطني للحديد والصلب كإدراج مباشر برمز تداول 9513 وبالرمز الدولي SA158GIKKKH8 على أن تكون حدود التذبذب السعرية اليومية +/- 30% مع تطبيق حدود ثابتة للتذبذب السعري عند +/- 10%.

وتدعمت سوق السعودية من صعود أسعار النفط خلال الجلسات الماضية، بينما عانت أسواق الخليج من انخفاضات وتراجعات طفيفة للمؤشرات.

وقال رئيس إدارة الأصول في ضمان للاستثمار، إن الارتفاع الذي تشهده الأسهم السعودية تستفيد منه أسعار النفط المدعومة من التفاؤل بسرعة فتح الاقتصاد.

وأضاف للعربية أن أداء الأسهم السعودية جاء مدعوما من القطاع البنكي المرتبط بالتمويل العقاري وقطاع الإنشاءات اللذين يشهدان دفعة كبيرة نتيجة الدعم الحكومي لهما.