.
.
.
.
وول ستريت

خسائر بـ 2% لمؤشر ناسداك بضغط من كبار أسهم التكنولوجيا

أسواق الأسهم في وول ستريت تفتتح على تراجع

نشر في: آخر تحديث:

افتتحت أسواق الأسهم في وول ستريت على تراجع، بحيث خسر مؤشر ناسداك 2% بضغط من أسهم التكنولوجيا.

ونزل الدولار لفترة وجيزة لأدنى مستوياته منذ 13 يناير كانون الثاني، اليوم الثلاثاء، إذ تحول تركيز المستثمرين إلى الكيفية التي ربما يتعامل بها رئيس الفيدرالي جيروم باول مع توقعات التضخم الآخذة في الارتفاع من جديد.

بينما حامت العملات المرتبطة بالسلع الأولية عند أعلى مستوياتها في عدة سنوات.

وأدى ارتفاع توقعات التضخم في الفترة الأخيرة في الوقت الذي يراهن فيه المستثمرون على تعافي الاقتصاد بعد الجائحة وفي ظل التداول في الأصول التي قد ترتفع مع تحسن الدورة الاقتصادية إلى صعود عوائد السندات الحكومية الأميركية، وكذلك الدولار، لفترة وجيزة.

لكن محللين يتوقعون أن يقدم باول، الذي من المقرر أن يدلي بشهادته أمام الكونغرس بحلول الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش، بعض التطمينات مجددا بشان أن المركزي الأميركي قد يسمح للتضخم بالارتفاع بدون أن يسارع إلى زيادة الفائدة. وقد يهدئ هذا أسواق السندات ويضغط في نهاية المطاف على الدولار.

ونزلت بيتكوين، أكبر العملات المشفرة في العالم، 11% إلى 48 ألفا و481 دولارا بعد أداء متقلب أثناء الليل حين انخفضت إلى 47 ألفا و400 دولار.