.
.
.
.
أسهم اليابان

مؤشر اليابان يغلق دون 30 ألف نقطة بفعل جني أرباح أسهم التكنولوجيا

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأسهم اليابانية، اليوم الأربعاء، لتغلق دون مستوى 30 ألف نقطة المهم للمرة الأولى في سبع جلسات، إذ باع المستثمرون أسهم التكنولوجيا لجني الأرباح إثر نزول المؤشر ناسداك.

وتراجع المؤشر نيكي القياسي 1.61% إلى 29671.70 نقطة، لينزل دون المستوى النفسي المهم الذي بلغه الأسبوع الماضي، بينما تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.82% إلى 1903.07 نقطة.

وقال كويتشي كروس كبير الاستراتيجيين لدى ريسونا لإدارة الأصول "التحركات غير المستقرة في السوق الأميركية الليلة الماضية أثارت قلق المستثمرين في اليابان بشأن التوقعات.

"المستثمرون يبدلون أهدافهم الآن بسبب توزيع اللقاحات، مما يضفي جاذبية على الأسهم التي تضررت جراء الفيروس".

ونزل المؤشر ناسداك الليلة الماضية، ليصبح المؤشر الأميركي الرئيسي الوحيد الذي يتكبد خسارة بينما محت وول ستريت خسائرها، وارتفع المؤشران ستاندرد آند بورز 500 وداو.

وفي اليابان، تراجع سهم مجموعة سوفت بنك ذا الثقل 5.2 % ليصبح أكبر مساهم في تراجع نيكي.

كما دفعت الأسهم المرتبطة بالرقائق المؤشر للهبوط، إذ خسر سهم فانوك 4.66% وتراجع سهم طوكيو إلكترون 2.74% ونزل سهم شين-إيتسو كيميكال 4.35%.

وربحت أسهم الشركات المدفوعة بالجائحة ومن بينها شركات تشغيل المتاجر بفضل آمال بعودة الاقتصاد إلى طبيعته. وارتفع سهم اسيتان ميتسوكوشى هولدينجز 5.19% وتصدر قائمة الرابحين على نيكي، وتلاه سهم تاكاشيمايا الذي صعد 4.94% وجيه.فرونت للتجزئة الذي زاد 4.64%.

كما ارتفعت أسهم شركات السكك الحديدية والطيران، إذ صعد سهم الخطوط الجوية اليابانية (جابان إيرلاينز) 3.6% وارتفع سهم إيه.إن.إيه هولدينجز 2.12%.

وقفز سهم سكك حديد وسط اليابان 1.25% حتى بعد أن ألمحت الشركة المشغلة للقطارات فائقة السرعة بين طوكيو وأوساكا إلى خسائر أكبر للسنة المنتهية في مارس. وارتفع سهم سكك حديد شرق اليابان 1.77%.