.
.
.
.
الذهب

بعد قفزة كبيرة.. أونصة الذهب تهبط دون 1800 دولار

تعززت جاذبية المعدن الأصفر بعد تأكيد حاجة الاقتصاد الأميركي لمواصلة الدعم

نشر في: آخر تحديث:

هبط الذهب 1% في المعاملات الفورية إلى 1787.40 دولار للأونصة بعد أن حقق أرباحاً سابقة اليوم الأربعاء، جعلته يحوم قرب أعلى مستوى في أسبوع والذي بلغه في اليوم السابق، إذ تعززت جاذبية المعدن الأصفر بعدما أكد رئيس الفيدرالي جيروم باول، أمس أن الاقتصاد الأميركي ما زال بحاجة للدعم.

كان الذهب قد صعد في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1808.15 دولار للأونصة بحلول الساعة 05:52 بتوقيت غرينتش، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 16 فبراير شباط عند 1815.63 دولار أمس الثلاثاء.

وقال كبير استراتيجي السوق العالمية لدى شركة أكسي للخدمات المالية ستيفن إينس "باول كان مقنعا بما يكفي بشأن ميله إلى التيسير النقدي... لذا أمام الذهب مجال لالتقاط الأنفاس"، مضيفا أن ضعف الدولار يدعم الأسعار أيضاً.

وأبلغ باول اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي أن السياسة النقدية ما زالت بحاجة لأن تظل تيسيرية مع تعاف اقتصادي "متفاوت وبعيد عن الاكتمال".

وتلقى الذهب المزيد من الدعم إذ تراجع الدولار مقابل منافسيه، بينما انخفضت أيضا عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات.

وأفاد إينس أنه في الأمد القريب، سيواصل الذهب التفاعل مع التحركات في سوق السندات.

وتميل السياسة النقدية الميسرة للضغط على عوائد السندات الحكومية، مما يزيد جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وما زال المستثمرون يركزون على حزمة بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا من المتوقع تمريرها هذا الأسبوع.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.1% إلى 27.59 دولار للأونصة.

وارتفع البلاتين 0.6% إلى 1244.97 دولار بينما أضاف البلاديوم 0.2% إلى 2356.29 دولار.