.
.
.
.
وول ستريت

أسهم التكنولوجيا العالمية تفقد 1.6 تريليون دولار

أطول سلسلة هبوط لمؤشر أسهم التكنولوجيا الأميركية في 5 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

واصل مؤشر ناسداك 100 للأسبوع الثالث على التوالي الانخفاضات التي حصدت 1.6 تريليون دولار في القيمة السوقية من أسهم التكنولوجيا عالية الارتفاع وسط صعود في عوائد سندات الخزانة الأميركية.

خف تباطؤ الأداء الجمعة حيث ارتفع المؤشر إلى جانب مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.6% ومع ذلك فقد أنهى مؤشر ناسداك الأسبوع خاسرا 1.9% مسجلاً أطول سلسلة تراجعات منذ سبتمبر الماضي.

قال مات مالي، كبير المحللين الاستراتيجيين لدى "Miller, Tabak + Co" إن "ارتفاع أسعار الفائدة يجعل التقييمات أكثر صرامة لأسهم التكنولوجيا، لكن هذا لا بأس به لأن التقييمات أصبحت مفرطة على أي حال، ولقد حان الوقت، فلا يمكن الصعود والارتفاع إلى الأبد".

على الرغم من عمليات البيع، لا تزال تقييمات أسهم التكنولوجيا تحوم فوق المستويات المتوسطة. تبلغ نسبة السعر إلى الأرباح (مكرر الربحية) في مؤشر ناسداك 100 حوالي 27 مرة، وهي أعلى بكثير من متوسط ​​الخمس سنوات البالغ 21 عامًا. في ذروتها في عام 2020، كانت 30 مرة.

كانت شركتا البرمجيات Okta Inc و DocuSign Inc من بين أكبر الخاسرين، حيث انخفض كل منهما بأكثر من 20% في الأسابيع الثلاثة الماضية، بينما انخفضت أيضًا المكونات الأخرى غير التقنية لمؤشر Nasdaq 100 مثل Tesla Inc و Peloton Interactive Inc.

أدى الارتفاع المفاجئ في عوائد سندات الخزانة الأميركية واحتمال ارتفاع التضخم إلى زعزعة سوق الأسهم وساعد في إطلاق عمليات بيع في المؤشر، الذي صعد بنحو 50% في عام 2020.

بالنسبة إلى راندي فريدريك، نائب رئيس التداول والمشتقات في تشارلز شواب، فإنه في حين أن آفاق النمو لأسهم التكنولوجيا لا تزال دون تغيير إلى حد كبير، كان الحساب طويلاً في طور التكوين.

وقال فريدريك: "لقد كانت أسهم التكنولوجيا في الأساس القطاع الرائد لعقد من الزمان، ومن دون شك يبدو القطاع متضخمًا، وكان لديه أكبر مساحة للاستسلام، خاصة الآن بعد أن أصبح الناس قلقين بشأن التضخم".

بدوره اعتبر جوليان إيمانويل، كبير خبراء الأسهم والمشتقات في BTIG إن التراجع في أسهم التكنولوجيا في الأسابيع الأخيرة هو جزء من التحول إلى القيمة من النمو، متوقعا أن تقود القيمة النمو طوال عام 2021 ويرى أن مؤشر ناسداك 100 يعمل بما يتماشى مع أداء السوق أو يتخلف عنه بشكل متواضع.