.
.
.
.
الأسواق الناشئة

ثاني خفض لعملات دول الأسواق الناشئة.. من مورغان ستانلي

تراجع العملات سيعود بها إلى مستويات أوائل نوفمبر 2020

نشر في: آخر تحديث:

خفض بنك الاستثمار مورغان ستانلي، الاثنين، نظرته المستقبلية لعملات وسندات الأسواق الناشئة للمرة الثانية خلال أسبوعين، متوقعا أن تنخفض ​العملات بين 4% و5% وشجع مستثمري السندات على التحول إلى أدوات الدين الأكثر أمانا في الدرجة الجديرة بالاستثمار.

وقال البنك في مذكرة لعملائه إن تراجع عملات الأسواق الناشئة سيعود بها إلى مستويات أوائل نوفمبر 2020.

خسر مؤشر إم.إس.سي.آي لعملات الأسواق الناشئة 0.7% الاثنين، متجها صوب أكبر انخفاض يومي منذ هزت الجائحة الأسواق في مارس آذار 2020، بعد أن أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى صعود الدولار وتضرر الأصول عالية المخاطر.

أظهرت بيانات رفينيتيف انخفاض المؤشر - المائل ميلا شديدا للعملات الآسيوية - إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر عند أقل قليلا من 1700 نقطة.

فقدت الليرة التركية وراند جنوب إفريقيا والبيزو المكسيكي ما يزيد على 1% مقابل الدولار، بينما انخفض اليوان الصيني في سوقه المحلية 0.5% ليتحول أداؤه إلى سلبي منذ بداية العام.

تراجعت الليرة التركية 0.7% مسجلة هبوطا في 10 من الجلسات الإحدى عشرة الأخيرة، مع ارتفاع معدل التضخم وعائدات السندات العالمية وأسعار النفط في اختبار لتعهد البنك المركزي بتشديد السياسة النقدية.