.
.
.
.
أسواق الخليج

بورصات الخليج تلحق بموجة صعود الأسواق العالمية

الأسهم المصرية تتراجع

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج على ارتفاع الثلاثاء، حاذية حذو الأسهم العالمية، إذ توقع المستثمرون أن اجتماعات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وبنوك مركزية أخرى هذا الأسبوع ستُبقي على سياسات تيسيرية للمساعدة في تعزيز التعافي الاقتصادي العالمي بعد جائحة فيروس كورونا.

صعد مؤشر إم.إس.سي.آي الذي يتتبع أسواق الأسهم في 49 دولة، 0.3% إلى أعلى مستوى له منذ 22 فبراير.

وارتفع المؤشر السعودي 0.2% مع صعود سهم شركة كيان السعودية للبتروكيماويات 5.8% وسهم البنك السعودي الفرنسي 2.8%.

وكسب سهم المراعي 1%. وقالت أكبر شركة لمنتجات الألبان في الخليج الثلاثاء، إنها اتفقت على شراء شركة بيك مارت لتصنيع وإنتاج المخبوزات المجمدة في الإمارات والبحرين بقيمة مؤسسية 93.5 مليون درهم (25.5 مليون دولار).

في غضون ذلك، انكمش الاقتصاد السعودي 3.9% في الربع الرابع مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، لكنه ارتفع 2.5% عن الربع الثالث، وفقا لبيانات الثلاثاء أظهرت تعافيا من وطأة تفشي الجائحة في نهاية عام 2020.

وارتفع مؤشر دبي 0.1% مدعوما بزيادة 1.3% لسهم بنك الإمارات دبي الوطني.

ومع ذلك، كانت مكاسب المؤشر محدودة بفعل خسارة لأسهم شركة التطوير العقاري إعمار العقارية.

وفي الجلسات السابقة سجلت شركة إعمار العقارية ونظراؤها مكاسب كبيرة بعد أن أعلنت حكومة دبي يوم السبت خطة لزيادة الطاقة السياحية والفندقية 134% على مدى الأعوام العشرين المقبلة.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.7%، مع ارتفاع سهم اتصالات 1.5%.

وارتفع المؤشر القطري 0.5% مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي، بقيادة قفزة 3% لسهم البنك التجاري.

لكن سهم بنك الدوحة تراجع بما يزيد على 2%، إذ جرى تداوله بعد الانتهاء من التوزيعات النقدية للأرباح.

وخارج منطقة الخليج، انخفض مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 0.3%متأثرا بانخفاض 1.5% لسهم الشركة الشرقية إيسترن كومباني (الشرقية للدخان) التي تحتكر صناعة السجائر.

وخلص استطلاع للرأي أجرته رويترز إلى أن البنك المركزي المصري سيُبقى على الأرجح على أسعار الفائدة لليلة واحدة دون تغيير يوم الخميس، إذ لا يزال معدل التضخم دون المستهدف بينما يبدو أن معدل النمو يتحسن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة