.
.
.
.
البورصة المصرية

خسائر أسبوعية عنيفة تضرب بورصة مصر.. وهذه أسبابها

تراجع رأس المال السوقي بـ 3.16%

نشر في: آخر تحديث:

عززت مبيعات عنيفة للمؤسسات والصناديق العربية والأجنبية من الخسائر الأسبوعية للبورصة المصرية، لينهي مؤشرها الرئيسي تعاملات الأسبوع أدنى من مستوى 11 ألف نقطة.

وفق التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية، فقد تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 3.16% خاسراً نحو 21.8 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الحالي، وذلك بعدما تراجع رأس المال السوقي من مستوى 688.5 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، إلى نحو 666.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات أمس الخميس.

على صعيد المؤشرات، تراجع المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 3.04%، فاقداً نحو 343 نقطة وذلك بعدما تراجع من مستوى 112661 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 10918 نقطة في إغلاق تعاملات أمس الخميس. كما نزل مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 5.6% فاقداً نحو 127 نقطة، وذلك بعدما تراجع من مستوى 2250 نقطة إلى نحو 2123 نقطة.

وتراجع مؤشر "إيجي إكس 30" محدد الأوزان بنسبة 3.8% فاقداً نحو 531 نقطة، وذلك بعدما تراجع من مستوى 13781 نقطة إلى نحو 13250 نقطة. ونزل مؤشر "إيجي إكس 30" للعائد الكلي بنسبة 3.13% خاسراً نحو 136 نقطة، وذلك بعدما انخفض من مستوى 4340 نقطة إلى نحو 4204 نقطة.

وانخفض مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" متساوي الأوزان بنسبة 6% فاقداً نحو 134 نقطة، وذلك بعدما تراجع من مستوى 2212 نقطة إلى نحو 2078 نقطة. وأخيراً، انخفض مؤشر "إيجي إكس 100" متساوي الأوزان، بنسبة 5.5% فاقداً نحو 176 نقطة بعدما نزل من مستوى 3223 نقطة إلى نحو 3047 نقطة.

على صعيد تعاملات أمس، فقد أنهت البورصة تعاملاتها على تراجع جماعي وخسرت الأسهم المدرجة نحو 7 مليارات جنيه. وتراجع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 1.35%، وهبط مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 1.21%، وانخفض مؤشر "إيجي إكس 30" محدد الأوزان بنسبة 1.85%.

كما نزل مؤشر "إيجي إكس 30" للعائد الكلي بنسبة 0.24%، وانخفض مؤشر "إيجي إكس 70" متساوي الأوزان بنسبة 0.86%، كما تراجع مؤشر "إيجي إكس 100" متساوي الأوزان بنسبة 1.07%.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 523.1 مليون ورقة مالية بقيمة 1.04 مليار جنيه، عبر تنفيذ 33.7 ألف عملية لعدد 188 شركة.

واستحوذت تعاملات المستثمرين المصريين على 78.17% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذت تعاملات المستثمرين الأجانب على نسبة 15.21%، والعرب على 6.61%. واستحوذت المؤسسات والصناديق على 31.10% من إجمالي تعاملات أمس، وكانت باقي المعاملات من نصيب المستثمرين الأفراد بنسبة 68.89%.