.
.
.
.
اقتصاد أميركا

تمويل "حزمة بايدن" يبث القلق في وول ستريت

نشر في: آخر تحديث:

هبطت الأسهم الأميركية في تعاملات أمس الثلاثاء، وسط قلق بين المستثمرين بشأن تكلفة إنفاق على البنية التحتية وزيادات محتملة في الضرائب لتمويل حزمة التحفيز التي يقودها الرئيس جو بايدن والبالغة 1.9 تريليون دولار.

وقالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين إن "اقتصاد الولايات المتحدة ما زال في أزمة بسبب جائحة كوفيد-19"، بينما دافعت عن وضع خطط لزيادات ضريبية في المستقبل لتمويل الاستثمارات العامة الجديدة، وهو ما اعتبره المستثمرون إشارة تحذير.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضاً 308.77 نقطة، أو 0.94% إلى 32422.43 نقطة، بينما تراجع مؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي 30.07 نقطة، أو 0.76%، ليغلق عند 3910.52 نقطة.

وهبط ناسداك المجمع 149.85 نقطة، أو 1.12%، ليغلق عند 13227.70 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة