.
.
.
.
وول ستريت

سهم إنتل يقفز.. مؤشرات الأسهم الأميركية تفتح صاعدة

المستثمرون يترقبون بيانات مسوح الأعمال لشهر مارس

نشر في: آخر تحديث:

فتحت مؤشرات الأسهم الأميركية على صعود الأربعاء، حيث قفزت أسهم إنتل بفضل خطط لزيادة طاقة إنتاج الرقائق، بينما يتطلع المستثمرون إلى بيانات مسوح الأعمال لشهر مارس ومزيد من التصريحات من أكبر مسؤولين اقتصاديين أميركيين.

ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 47.7 نقطة بما يعادل 0.15% ليصل إلى 32470.88 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 9.4 نقطة أو 0.24% مسجلاً 3919.93 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 61.5 نقطة أو 0.47% إلى 13289.243 نقطة، بحسب "رويترز".

كشفت شركة "إنتل" النقاب عن محاولة طموحة لاستعادة ريادتها التصنيعية، من خلال إنفاق مليارات الدولارات على مصانع جديدة وإنشاء وحدتها الخاصة لسبك رقائق السيليكون الدقيقة للغير.

وتقضي الخطة التي أطلقها الرئيس التنفيذي الجديد بات غيلسنغر يوم الثلاثاء، أن تضع "إنتل" في منافسة مباشرة مع شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات تدعى TSMC، الأكثر تقدماً في العالم.

وحدد غيلسنغر مبدئياً 20 مليار دولار لإنشاء مصنعين جديدين في ولاية أريزونا لدعم محاولة "إنتل" اقتحام أعمال السباكة، فيما تخطط الشركة لمزيد من المصانع في الولايات المتحدة وأوروبا وأماكن أخرى، حيث تعهد الرئيس التنفيذي بتصنيع غالبية رقائق الشركة داخلياً، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة