.
.
.
.
عملات أجنبية

بداية قوية للدولار وسط تعثر اليورو

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الدولار الأسبوع بقوة، إذ تحرك في اتجاه الذروة مقابل اليورو اليوم الاثنين، وذلك في الوقت الذي يدفع فيه ميل للحذر بالسوق المستثمرين إلى الملاذات الآمنة، كما يعزز التوزيع الفائق السرعة للقاحات جاذبية العملة.

وهبط اليورو 0.1% في التعاملات الآسيوية إلى 1.1783 دولار، ليكون غير مرتفع كثيرا عن قاع أربعة أشهر ونصف الشهر الذي بلغه الأسبوع الماضي عند 1.1762 دولار وأقل كثيرا من المتوسط المتحرك له في 200 يوم عند حوالي 1.1866.

وتتجه العملة الأوروبية الموحدة لتسجيل أسوأ أداء شهري لها منذ منتصف 2019، إذ تبطئ أوروبا وتيرة حملات التطعيم في وقت تعلو فيه موجة من الإصابات الجديدة، وهو مؤشر سلبي، إذ تظهر بيانات أن المستثمرين لا يزالون يقومون بعمليات شراء كبيرة لليورو.

كما دعم الحذر الناجم عن الفيروس الدولار ليرتفع مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي والجنيه الإسترليني، كما صعد أمام العملات المرتبطة بالنفط، إذ دفعت إعادة تعويم السفينة التي تسد قناة السويس أسعار النفط للنزول.

وكان الين الياباني، وهو ملاذ آمن، العملة الوحيدة التي خالفت الاتجاه، إذ صعد من قاع عشرة أشهر الذي بلغه يوم الجمعة،
ليرتفع بحوالي 0.2% إلى 109.43.

وعلى مدار الربع الأول من العام، سجل الدولار خسارة 0.7% مقابل الإسترليني الذي تدعم بالتوزيع السريع للقاح في بريطانيا، وسجل زيادة 0.8% مقابل الدولار الأسترالي وارتفاعا 2.9% أمام الدولار النيوزيلندي الذي تأثر بإصلاحات في سوق الإسكان.

وكان الدولار الأسترالي في أحدث تعاملاته منخفضا 0.3% إلى 0.7621 دولار اليوم، وكان الدولار النيوزيلندي متراجعا 0.3% إلى 0.6978 دولار، في حين نزل الإسترليني 0.2% إلى 1.3767 دولار.