.
.
.
.
اقتصاد الصين

هل ستبقي الصين سعر صرف اليوان مستقراً؟

قال المركزي الصيني إن إجراءات التحفيز لها تأثير محدود نسبياً على أسواق المال في الصين

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول في البنك المركزي الصيني، إن بكين ستبقي سعر صرف اليوان مستقراً بالأساس عند مستوى معقول.

وأوضح رئيس إدارة السياسة النقدية في بنك الشعب الصيني سون قوه فنغ، أن الصين ستعزز أيضا الإدارة الحصيفة لتدفقات رأس المال عبر الحدود وتوجه التوقعات.

وتابع سون، في إفادة خلال مؤتمر إعلامي في بكين، أن إجراءات التحفيز التي اتخذها مجلس الاحتياطي الاتحادي العام الماضي وتغييراته المستقبلية للسياسة لها تأثير محدود نسبياً على أسواق المال في الصين.

وفي سياق متصل، كان البنك المركزي الصيني قد قال في 26 مارس الماضي إن عملته الرقمية المخطط لها، ستتوافق مع منصات التكنولوجيا مثل تطبيق "علي باي" التابع لمجوعة "آنت غروب"، وتطبيق "ويشات" المملوك لشركة "تينسنت"، والتي تهيمن حالياً على سوق المدفوعات عبر الإنترنت.

من جانبه، حدد مدير معهد أبحاث العملات الرقمية التابع لبنك الشعب الصيني، مو تشانغ شون، 4 أسباب لتطوير البنك المركزي لليوان الرقمي الخاص به، أولها حماية السيادة النقدية، حيث شكلت شعبية بيتكوين في الماضي تهديداً لإدارة حسابات رأس المال.

يضاف إلى ذلك أن هذا يأتي بينما تشكل علي باي وتينسنت نحو 98% من سوق الدفع عبر الهاتف المحمول في الصين، وفي حال تعرضهم لمشاكل مالية أو فنية، فقد يؤثر ذلك سلباً على الاستقرار المالي للصين، وفقاً لما ذكره مو.

فيما حدد السببين الثالث، والرابع وراء القرار، بتحسين كفاءة نظام المدفوعات، وتعزيز الشمول المالي في البلاد، وفقاً لما ذكرته "بلومبيرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".