.
.
.
.
سوق السعودية

سوق السعودية يواصل مكاسبه فوق 9900 نقطة

تفاعل إيجاباً مع إعلان الأمير محمد بن سلمان عن برنامج "شريك"

نشر في: آخر تحديث:

واصل المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية "تاسي" الأداء الإيجابي في مستهل تعاملات اليوم الخميس، ليصعد إلى مستوى 9921.89 نقطة، بعد ارتفاعه بنسبة 0.14% تعادل 14.07 نقطة في تلك الأثناء، مسجلاً أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2014.

وتفاعل المؤشر إيجاباً بإعلان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يوم الثلاثاء، عن برنامج "شريك" وهو برنامج الشراكة مع القطاع الخاص الذي يستهدف رفع مساهمة القطاع في اقتصاد المملكة إلى 65% بحلول 2030، ويتضمن ضخ 27 تريليون ريال حتى ذلك العام.

وأغلق المؤشر جلسة أمس، مرتفعاً بنسبة 2.83% ليكسب 272.48 نقطة إلى مستوى 9907.82 نقطة بتداولات زادت قيمتها على 16.2 مليار ريال.

وتصدر قطاع البنوك ارتفاعات القطاعات القيادية بالسوق الرئيسي، مرتفعاً بنسبة 0.61%، عقب الإعلان عن نفاذ اندماج البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية.

وفي تلك الأثناء تجاوزت السيولة 3 مليارات ريال، وارتفعت أسعار 106 أسهم، مقابل انخفاض 73 سهماً، وتصدر الارتفاعات سهم الدرع العربي بنسبة 7.89%، بينما تصدر التراجعات سهم أسمنت نجران بنسبة 2.96%.

واستحوذ سهم الجوف على النصيب الأكبر من قيمة التداولات بنحو 280.7 مليون ريال، تلاه سهم مصرف الراجحي بنحو 169.9 مليون ريال، بينما تصدر سهم "دار الأركان" كميات التداول بنحو 3.94 مليون سهم، تلاه سهم "إعمار" بنحو 3.4 مليون سهم.

وقال مدير مركز زاد للاستشارات، حسين الرقيب، في مقابلة سابقة مع "العربية" إن ضخ الاستثمارات الضخمة، سيكون له أثر واضح على أداء سوق الأسهم السعودية، بخاصة أن برنامج "شريك" يترافع مع برامج ضخمة، مثل استراتيجية الاستثمار، وبرنامج التخصيص، وبرنامج كفاءة الانفاق، والتحول الرقمي وغيرها.

واستعرض الرقيب تطورات بعض الشركات، مثل إعمار المدينة الاقتصادية، التي وصفها بأنها شركة واعدة إذا حصلت على دعم من صندوق الاستثمارات العامة، وشركة الكهرباء، التي توقع لها أن تواصل تحقيق نتائج جيدة تنعكس على الربحية.