.
.
.
.
عملات أجنبية

عائدات السندات تدعم الدولار وسط ترقب بيانات التضخم في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع الدولار عن قاع قرابة الثلاثة أسابيع مقابل العملات المنافسة الرئيسية اليوم الثلاثاء، مدعوما بارتفاع في عائدات سندات الخزانة الأميركية، وذلك في وقت يترقب المستثمرون بيانات التضخم الأميركية التي تحظى بمتابعة وثيقة والتي من المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم.

وكان الدولار قد عاود التراجع شأنه شأن عائدات السندات الأميركية هذا الشهر، بعد ارتفاع إلى قمة عدة أشهر بدعم توقعات بأن التحفيز المالي الضخم إلى جانب استمرار التيسير النقدي سيحفزان نموا اقتصاديا أسرع في الولايات المتحدة ويرفعان التضخم.

وارتفع مؤشر الدولار 0.2% إلى 92.281 في جلسة التعاملات الآسيوية، ليبتعد عن المستوى المنخفض الذي بلغه يوم الخميس عند 91.995، والذي كان الأدنى منذ 23 مارس. وكان قد صعد إلى قمة نحو خمسة أشهر عند 93.439 في آخر أيام مارس.



وصعد عائد سندات الخزانة الأميركية القياسية بنحو نقطتي أساس إلى 1.6926% اليوم، لكنها لا تزال متداولة عند ما يقل كثيرا عن مستوى 1.7760% الذي بلغته في 30 مارس، والذي كان الأعلى في أكثر من عام.

ومقابل اليورو، زاد الدولار 0.2% اليوم إلى مستوى 1.18890 دولار.

وارتفعت العملة الأميركية 0.3% إلى 109.73 ين، بعد النزول إلى ما دون مستوى 109 في الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ 25 مارس.

وهبط الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.75990 دولار، في حين نزل الجنيه الإسترليني 0.1% إلى 1.37305 دولار.

وعلى صعيد العملات المشفرة، ارتفعت بيتكوين قليلا إلى 60 ألفا و369.01 دولاراً، لتكون أكثر قربا من أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 61 ألفا و781.83 دولار التي بلغتها قبل شهر.