.
.
.
.
الأسواق العالمية

الأسهم الأميركية تنتعش بعد يومين قاسيين

نشر في: آخر تحديث:

صعدت الأسهم الأميركية في جلسة أمس الأربعاء، بعد تراجع ليومين، مستفيدة من الإقبال على الشركات التي من المتوقع أن تستفيد من تعافي الاقتصاد، رغم عمليات بيع طالت سهم "نتفليكس" عقب نتائج مخيبة للآمال.

وهوت أسهم نتفليكس بعد أن قالت أكبر خدمة لبث المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت، إن تباطؤ إنتاج البرامج التلفزيونية والأفلام أثناء الجائحة أثر سلبا على نمو أعداد المشتركين في الربع الأول من السنة.

لكن الأسهم ارتفعت عموما على مدار اليوم، مكتسبة مزيداً من الزخم مع تفوق مؤشر ناسداك المجمع الغني بأسهم شركات التكنولوجيا على مؤشر ستاندرد أند بورز 500 من حيث نسبة الزيادة قبيل الإغلاق.

وقال ج.ج. كيناهان، كبير استراتيجيي السوق لدى تي.دي أميريتريد: "إذا نحينا نتفليكس جانبا عن معادلة اليوم، تتبقى ببساطة موجة صعود واسعة النطاق"، مضيفا أن أسهم التكنولوجيا ما زالت قادرة على مزيد من المكاسب.

وبناء على بيانات غير رسمية، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.94% إلى 34139.02 نقطة، وزاد ستاندرد أند بورز 0.93% مسجلا 4173.46 نقطة، وتقدم ناسداك 1.19% إلى 4173.46 نقطة.