.
.
.
.
اقتصاد أميركا

إغلاق قياسي للمؤشرات الأميركية قبيل موجة نتائج شركات التكنولوجيا

نشر في: آخر تحديث:

أغلق المؤشران ستاندرد أند بورز 500 وناسداك عند مستويات قياسية مرتفعة أمس الاثنين، بدعم من مكاسب لأسهم تسلا قبيل تقرير النتائج الفصلية لصانع السيارات الكهربائية، وهو الأول بين بضعة تقارير هذا الأسبوع من كبرى شركات التكنولوجيا.

وأكد الإغلاق القياسي المرتفع لناسداك نهاية تصحيح خسر فيه المؤشر 11%، والذي بدأ بعد أن سجل إغلاقه القياسي المرتفع السابق في 12 فبراير.

وسيراقب المستثمرون اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي يستمر يومين ويبدأ غدا الثلاثاء، ومن المتوقع أن يلقي فيه البنك المركزي الأميركي بعض الضوء بشأن ما إذا كان المشهد العام للتوظيف قد أثر على خطته لترك أسعار الفائدة قرب الصفر لفترة ممتدة، ومواصلة برنامجه لشراء سندات بقيمة 120 مليار دولار شهريا.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 0.18% إلى 33981.97 نقطة، في حين صعد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي 0.18% ليغلق عند 4187.74 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 0.87% إلى 14138.78 نقطة.

ويراقب المستثمرون أيضا أي تطورات جديدة بشأن خطة الرئيس الأميركي جو باين للضرائب، بعد تقارير الأسبوع الماضي قالت إنه سيسعى لمضاعفة ضريبة الأرباح الرأسمالية تقريبا لتصل إلى 39.6% للأفراد الأثرياء.