.
.
.
.
عملات مشفرة

"إيثريوم".. ثاني أكبر عملة مشفرة تكسر رقماً قياسياً جديداً

نشر في: آخر تحديث:

قفزت العملة الرقمية إيثريوم، ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم بعد بتكوين، أمس الثلاثاء إلى مستوى قياسي مرتفع عند 2683.65 دولار في بورصة "بتستامب".

وقلصت إيثريوم مكاسبها إلى 7.39% عند 2640.18 دولار بحلول الساعة 1900 بتوقيت غرينتش، بينما صعدت بتكوين 3.18% إلى 54 ألف و968 دولار، لكنها تبقى منخفضة بأكثر من 15% عن مستواها القياسي البالغ 64 ألفاً و895 دولارا الذي سجلته في الرابع عشر من أبريل.

وتلقت العملات الرقمية يوم الاثنين دفعة من تقارير أفادت بأن بنك "جيه بي مورغان تشيس" يخطط لعرض صندوق للبتكوين، وهي أحدث إشارة إلى أن ما يعتبره الكثيرون استثمارا يقوم على المضاربة يكتسب شرعية مؤسسية.

وفي الأول من مارس استأنف غولدمان ساكس العمل في مكتبه لتداول العملات الرقمية، بعد أسابيع من إعلان شركة تسلا استثمار 1.5 مليار دولار في بتكوين.

لكن العملات المشفرة واجهت بعض المقاومة بعد أن كشف الرئيس الأميركي جو بايدن عن خطط لزيادة ضرائب الأرباح الرأسمالية، وهي خطوة قد تكبح الاستثمار في الأصول الرقمية.

من ناحية أخرى، قال الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، إيلون ماسك، إن الشركة باعت 10% من مقتنياتها من بيتكوين لإثبات سيولة العملة المشفرة، مضيفاً أنه احتفظ باستثماره الشخصي في العملة المشفرة.

وأظهر تقرير أرباح "تسلا" أن الشركة التي اشترت عملة بيتكوين بـ 1.5 مليار دولار في وقت سابق من هذا العام، حققت دخلاً بقيمة 101 مليون دولار من عملية البيع.

وقال ماسك على "تويتر" إن تسلا في جوهرها كانت تحاول "إثبات سيولة بيتكوين كبديل للاحتفاظ بالنقد في الميزانية العمومية".