.
.
.
.
سوق السعودية

بلومبرغ: "الحفر العربية" تدرس طرح أسهمها في السعودية

تقييم الشركة يقدر بملياري دولار

نشر في: آخر تحديث:

تستعد شركة الحفر العربية وهي شركة سعودية لخدمات حقول النفط مملوكة جزئياً لشركة Schlumberger، لطرح عام أولي يمكن أن يمنحها تقييمًا بحوالي ملياري دولار، وفقاً لما نقلته "بلومبرغ"، عن مصادر.

وطلبت الشركة، المملوكة أيضاً لشركة التصنيع وخدمات الطاقة السعودية المعروفة باسم "طاقة"، من البنوك تقديم عروضها للحصول على دور في إدارة الطرح المرتقب.

وقالت المصادر، إن شركة الحفر العربية قد تكمل عملية طرح أسهمها في بورصة الرياض قبل نهاية العام. فيما أشاروا إلى أنه لم يتم الانتهاء من أي قرارات ويمكن للمساهمين اتخاذ قرار ضد الاكتتاب العام.

وتأسست شركة الحفر العربية في عام 1964 وتعد أرامكو السعودية، من بين عملائها الرئيسيين. فيما تمتلك طاقة 51% والحصة المتبقية لشركة "شلمبرغير".

سوق ساخنة

كانت السوق السعودية من أكثر أسواق الاكتتابات الأولية ازدحاماً في الشرق الأوسط على مدار العامين الماضيين، ومن المتوقع أن يستمر هذا الزخم وسط تحسن الاقتصاد الذي بدأ يتعافى من جائحة كورونا وتراجع النفط.

ووفقاً لـ "بلومبرغ"، فإن الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، تهدف إلى إدراج وحدتها المتخصصة في الكيماويات، كما قد تبيع شركة الاتصالات السعودية حصة في وحدة خدمات الإنترنت التابعة لها. فضلاً عن طرح مرتقب لشركة إدارة البورصة السعودية "تداول".

وكان تقرير صادر عن مؤسسة "إرنست ويونغ"، قال إنه من المتوقع أن تشهد السوق السعودية خلال العام الجاري أكثر من 10 طروحات أولية، وذلك بعد المؤشرات الإيجابية التي عكستها السوق في الربع الرابع من العام الماضي.

وقال التقرير إن السوق المالية السعودية (تداول) شهدت انخفاضاً بلغ 30% تقريباً في بداية عام 2020، إلا أنها انتعشت في نهايته، وحقّق مؤشر العائدات نمواً بنسبة 3.6%، مدعوماً بانتعاش أسعار النفط الخام، في المقابل، شهدت مؤشرات البورصة المصرية أكبر تراجع بين المؤشرات المرصودة، بخسارة بلغت 22.3%، وفقا لصحيفة "الشرق الأوسط".