.
.
.
.
بنوك السعودية

البنك الأهلي السعودي يطلق شعاراً وهوية جديدين

الشعار الجديد "معاً نصنع الغد" يجسّد دعم البنك لرؤية 2030

نشر في: آخر تحديث:

أطلق البنك الأهلي السعودي، أكبر البنوك السعودية، شعاره الجديد الذي يجسّد الرؤية الطموحة لمستقبل البنك، حيث أزاح الستار عن الهويّة الجديدة "معاً نصنع الغد"، وذلك بعد نجاح أكبر عملية اندماج جرت في المنطقة هذا العام بين البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية.

ويأتي إطلاق الشعار والهوية الجديدين للبنك ليعزز إمكاناته الكبيرة وقدرته التنافسية على الصعيدين المحلي والإقليمي سعياً للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

يعكس الشعار الجديد الاستقرار والمكانة المالية للبنك وتطلُّعه نحو المستقبل ووضع البنك الريادي في القطاع المصرفي سواءً في المملكة أو المنطقة.

وبدأ البنك استخدام الشعار الجديد على كافة المواد التسويقية والإعلامية وإبرازه على جميع فروع البنك المنتشرة في كافة أنحاء المملكة.

وأكد رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي، عمار بن عبدالواحد الخضيري، في بيان صحافي أنّ الشعار والهوية الجديدين يُجسدان دعم البنك للجهود الهادفة إلى المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وذلك بعد إتمام الاندماج التاريخي لتأسيس عملاق مصرفي وقوة مالية إقليمية تستند إلى التاريخ والإرث العريق للبنك كي يواصل مسيرته ليكون "بنك الوطن" عبر تقديم أفضل الفرص للاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة المملكة على الخريطة المالية العالمية.

وأوضح الخضيري أن إطلاق الهوية الجديدة للبنك الأهلي السعودي يعكس مكانته كأكبر مؤسسة مالية في المملكة، حيث يلعب دوراً رئيسياً في التحول الاقتصادي للمملكة بهدف إحداث نقلة نوعية في القطاع المصرفي في المملكة.

من جهته، قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأهلي السعودي، سعيد بن محمد الغامدي، إنه "من خلال هويته الجديدة، سوف يساهم البنك الأهلي السعودي في قيادة القطاع المصرفي في المملكة وتمكين تطلعات مملكتنا الغالية نحو رؤية 2030، فضلاً عن تحقيق نمو الأعمال وزيادة الإيرادات والربحية، وذلك من خلال منظومة جديدة متطورة من الحلول الرقمية والمنتجات والخدمات البنكية".

وأوضح أن إطلاق الشعار الجديد للبنك الأهلي السعودي وعلامته التجارية يؤكد التزام البنك بتحقيق تطلعات عملائنا وتقديم خدمات بنكية مبتكرة تواكب العصر وتلبي احتياجات النمو المستمر في مختلف القطاعات.

وشدّد الغامدي على أنّ التركيز خلال الفترة المقبلة سيكون منصباً على ضمان انتقال سلس لعملائنا إلى بنكهم الرائد الجديد بالتزامن مع توحيد أنظمة المصرفين. وأضاف أنّه رغم اكتمال الاندماج القانوني بينهما، سيستمر المصرفان بالعمل على النحو المعتاد إلى حين استكمال دمج المنتجات والخدمات بشكل كامل.

يُعدّ البنك الأهلي السعودي أكبر مؤسسة مالية في المملكة العربية السعودية، بإجمالي أصول تتجاوز 896 مليار ريال1 (239 مليار دولار)، وقاعدة حقوق ملكية تبلغ 127 مليار ريال (134 مليار دولار). ويتمتع البنك بسيولة ومركز رأسمالي قوي يمكّنه من تمويل خطط التنمية الاقتصادية والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 بالاستفادة من نطاق أعماله الموسع وكفاءة وخبرات الفريق الإداري والموظفين.

تجدر الإشارة إلى أنّ مطلع شهر أبريل المنصرم شهد الإعلان عن إتمام عملية الاندماج التاريخية بين البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية والإطلاق الرسمي للبنك الرائد الجديد تحت اسم البنك الأهلي السعودي، والذي بدأ تقديم خدماته بحلّته الجديدة واتخذ من مدينة الرياض مقراً رئيسياً له.