.
.
.
.
دبي

أسعار النفط تمنح محفزات قوية لأسواق الأسهم الخليجية

بورصتا أبوظبي والسعودية تقتنصان مكاسب طفيفة مع نزول باقي مؤشرات الخليج الرئيسية

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت أسواق الخليج الرئيسية على انخفاض اليوم الثلاثاء، بينما حققت بورصتا أبوظبي والسعودية مكاسب طفيفة، وذلك مع تأثر المعنويات بانخفاض أسعار النفط.

نزل خام برنت 58 سنتا بما يعادل 0.8% إلى 70.91 دولار للبرميل بحلول الساعة 1218 بتوقيت غرينتش بعد انخفاضه 0.6% أمس الاثنين. وهبط خام غرب تكساس الوسيط 55 سنتا أو 0.8% إلى 68.68 دولار للبرميل بعد أن تراجع 0.6% في الجلسة السابقة.

وحركة أسعار النفط من المحفزات الرئيسية للأسواق المالية في منطقة الخليج.

وصعد المؤشر السعودي الرئيسي 0.1%، إذ ربح سهم مصرف الراجحي 0.8%، بينما ارتفع سهم شركة الاتصالات السعودية 2%.

وفي أبوظبي، زاد المؤشر 0.4%، مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي، إذ قفز سهم بنك أبوظبي التجاري 3.1 %.

تلقى المصرف عرضا معدلا لحصته في شركة الإسكندرية للخدمات الطبية. ورفعت تي.إيه.تي للخدمات الطبية العرض إلى 700 مليون جنيه مصري (44.87 مليون دولار) من 650 مليونا عُرضت في وقت سابق.

وتراجع مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي 0.1%، مع انخفاض سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مصارف الإمارة، 1.1%، وخسارة سهم إعمار العقارية 0.2%.

كانت أسهم إعمار قد زادت أمس الاثنين بما يصل إلى 1.5% بعد أن أعلنت الشركة عن قفزة بأكثر من ثلاثة أضعاف في مبيعات العقارات في الأشهر الخمسة الأولى من 2021.

وانخفض المؤشر القطري 0.4%، مع تراجع سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنوك الخليج، 1.1% ونزول سهم صناعات قطر 0.9%.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر الأسهم القيادية في مصر 1.4%، إذ انخفض سهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك مدرج في البلاد، 2.5% وخسر سهم فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الالكترونية 4.4 %.

وعلى الجانب الآخر، قفز سهم المصرية للاتصالات 8.9% بعد أن وقعت الشركة اتفاقية مساهمين معدلة مع مجموعة فودافون تدفع فودافون مصر بموجبها توزيعات أرباح استثنائية بعشرة مليارات جنيه لمساهميها خلال 2021. وتمتلك المصرية للاتصالات حوالي 45% من فودافون مصر.