.
.
.
.
سوق السعودية

تداولات سوق السعودية تتخطى 19 مليار ريال.. المؤشر يغلق فوق 10735 نقطة

عدد الأسهم المتداولة أكثر من 500 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 670 ألف صفقة

نشر في: آخر تحديث:

أغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية اليوم مرتفعاً 0.14% ليكسب 15.54 نقطة ويقفل عند مستوى 10735.39 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 19.4 مليار ريال في مستوى قياسي مرتفع.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 500 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 670 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 54 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 135 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات الأسماك، وباعظيم، ونماء للكيماويات، وتهامة، ودلة الصحية الأكثر ارتفاعاً، أما أسهم شركات الفخارية، والمصافي، ومتطورة، وجبسكو، واليمامة للحديد فكانت الأكثر انخفاضا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 9.89% و 5.34%.

فيما كانت أسهم شركات دار الأركان، والأسماك، والإنماء، وتبوك الزراعية، وباتك هي الأكثر نشاطا بالكمية، وكانت أسهم شركات الأسماك، والجوف، وباعظيم، وتهامة، وتبوك الزراعية هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم مرتفعاً 213.77 نقطة ليقفل عند مستوى 23938.91 نقطة، وبتداولات بلغت 25 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة 255 ألف سهم تقاسمتها 829 صفقة.

وحقق بذلك المؤشر الرئيسي للسوق أعلى ارتفاع له في 6 سنوات و9 أشهر، أي منذ نهاية سبتمبر 2014، وفقا لحسابات "العربية.نت".

وقال مازن السديري رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، في مقابلة مع "العربية"، إن تقييم السوق السعودية قريب من المتوسط ويميل للغلاء، مشيراً إلى أن متوسط مكرر الربحية المقدر لعام 2021 عند 21 مرة مرتفع مقارنة مع المتوسط التاريخي عند 19.

وأضاف أن السيولة القادمة من الترقية لمؤشر إم إس سي آي ودخول الزكاة، رفعت من مكررات ربحية الشركات، وهي متركزة في أكبر قطاعين البتروكيماويات الذي من المتوقع أن يرتد للربحية هذا العام وقطاع البنوك الذي يشهد زيادة عالية في الأرباح.

لكنه أكد على أن مككرات ربحية القطاعين لا تبرر مستوى 21 مرة.

وحول دخول المستثمرين الأفراد بقوة في التداولات الأخيرة، أشار السديري إلى أن هناك تحسنا في ملكية الأفراد لكن ثمة أيضا ارتفاعا في ملكية المؤسسات والصناديق التي تضاعف وزنها.

ولفت إلى أن المضارب يركز على صفات السهم كالسيولة ومعدلات التداول، فيما الارتفاع الأكبر يأتي من المستثمرين المؤسساتيين.